الأحد , 29 نوفمبر 2020

اتّحاد الشغل النائحة المستأجَرة

نور الدين الغيلوفي 

يتصيّدون الأزمات وإن لم يجدوها افتعلوها ليقيّدوا بطولات لهم وحدهم دون سواهم…
ناصروا المخلوع وظلّوا ظهرا له حتّى هرب.. فلما هرب واستيقنوا من عدم عودته تبنّوا الثورة وصاروا زعماء لها…
عصابة تشتغل لنفسها ولكنّها لا تمانع في العمل الوظيفيّ إذا كان مجزيا.. ولا ترفض “النقل للحساب الخاص” إذا كان النقل يدرّ عليها مزيدا من الأرباح.. الأرباح حين تكون بلا جهود تلذّ لهؤلاء.. لا يعرفون طعم العرَق ولا يعرفون قيمة ما يأتي بعد التعب…

منظّمة ثرية جدّا مثل أعتى الشركات ولكن لا أحد من الناس يعلم عن ممتلكاتها شيئا.. ولا أحد يستفيد مما يملك زعماؤها… تدافع عن المال العمومي وقياداتها تهدره كما لا يفعل الأثرياء.. ومن وجد أكوام مال لم يتعب في كسبها أنفقها في العبث كما فعل زعيم من كبارهم في حفل زفاف ابنه.. ذبح من الخراف ما يحلّ مشاكل شباب الكامور مجتمعة…

“داخلين في الربح خارجين في الخسارة”.. يأكلون ممّا لا يزرعون.. ولا يتعبون في الحصاد.. يصرخون ولا يعملون.. يفتعلون الإضرابات ويقطعون الطرقات وينادون بالزيادات…
يبتزّون الحكومات المتعاقبة، بعد الثورة، بدعوى الدفاع عن العمّال والموظّفين.. ثمّ لا يلبثون أن يبيعوها إيّاهم بعد حين.. ويقبضون الثمن مرتين…

حين أقحموا أنفسهم في قضية الكامور وزعموا الدفاع عن المعتصمين دون أن يدعوَهم أحد، لم يكونوا يثقون في الحكومة ولكنّهم أمضوا معها الاتفاق.. وهم دائما لا يثقون في الحكومات غير أنّهم يُمضون معها الاتفاقات…

أمضوا وقبضوا الثمن.. والثمن لا يعرفه أحد.. حضروا في المشهد وقتها مثل محام دعا نفسه للدفاع عن موكّل لا صلة له به.. وقبض الثمن من الخصم ومضى…

مرّت السنوات ولم تف الحكومة بوعودها.. وغاب الاتّحاد عن المشهد.. والآن حين توتّرت الأجواء عاد ليمارس الأعمال المكرورة التي لا إبداع فيها نفسها…

اتّحاد عاطل عن العمل يظهر ليدعوَ إلى الإضراب العام بجهة تطاوين في كلّ مناسبة سانحة.. وما الضرر الذي سيلحقه؟

“خاسرينش حاجة من جيوبهم” ؟

وبعد الإضراب.. سيقودون مفاوضات أخرى مع الحكومة.. سيظهرون في الصورة قادةً لا مناص منهم.. وسيمضون اتفاقا آخر.. وسيغيبون من جديد ليخوضوا ملحمة تنقيح الفصل 20 ليظلوا في المشهد يمضون الاتفاقات.. ومن غيرهم يستطيعها؟

تتغير الحكومات ولا يتغيرون..
والأزمات تتراكم..
وهم على الأزمات يعيشون…

ألا يستحون؟

يا أبناء الكامور عوّلوا على أنفسكم…

الاتحاد أشدّ ضررا من الحكومات.

شاهد أيضاً

كفى نفاقا… ما معنى مطالب مشروعة ؟

نور الدين الغيلوفي  رأي لن يعجب كثيرين ما معنى مطالب مشروعة ؟ ضعُف الطالب والمطلوب …

ماكينة الفساد

نور الدين الغيلوفي   محاولة في التفكيك الفاسدون انفردوا بالدولة فعبثوا بها ثمّ صاروا وجها لوجه …

اترك رد