السبت , 19 سبتمبر 2020

خسارات تتتالى…

نور الدين العلوي 

على هامش الجدل حول لائحة الائتلاف
استذكر امورا كثيرة تكشف لي انا لسنا جادين او كما قال شاعر لنا ندعو لاندلس اذا حوصرت حلب… خبط منهجي اعشى

كم مظاهرة سير الشعب التونسي منذ عام النكسة لدعم الشعب الفلسطني ومن لم يسير ولم يشارك ولم يدعم ؟؟ وحتى الان من منا لا يتضامن مع الشعب الفلسطيني.
هناك مفكرون محترمون ومنهم عصمت سيف الدولة قالوا لنا انا لن نصل فلسطين محررين ولن نؤثر في العدو مادامت اقطارنا ضعيفة وعاجزة وتابعة وترجمة ذلك ان نحرر اقطارنا فتتحرر فلسطين… لكن لم نفعل..
اغفلنا اقطارنا واختفينا نضاليا وراء قضية لم نؤثر في مصيرها رغم خمسين عاما من التظاهر الصادق…
هل اخطانا في ذلك التضامن لا ابدا كنا غير منهجيين في ترتيب معاركنا حتى تحولت فلسطين مرات كثيرة الى تغطية وهروب ونفاق (كما مظاهرات بن عليي والاتحاد).
ضيعنا نقطة البداية ومازلنا ضائعيين.
لو كانت مظاهراتنا ونضالنا الصادق مع فلسطين توجه منذ البداية لتصفية اثار الاحتلال في بلادنا لكن وضعنا هنا افضل ولكان موقفنا مع فلسطين اقوى…

نقاش اليوم في البرلمان فيه اعادة تصويب نحو نقطة البداية.. تصحيح منهجي.
لكن حتى في تونس كانت هناك بدايات افضل لانها تقدم نتائج مهمة ويبنى عليها.
كان يمكن (اي بلغة لو) لو بدانا بتغيير اسماء الانهج والطرقات والاحياء (رموز ثقافية) وركزنا على التحرر من اللغة الفرنسية في التربية والتعليم وملنا الى اللغة الاقدر علميا (تربية)
ونوعنا شركاءنا الاقتصاديين خارج الهيمنة الفرنسية (اقتصاد).. لكانت هذه اللائحة خاتمة وليست مقدمة..
لكن… الخبط الاعشى يتواصل…

الان يمكننا القول ان خريطة جديدة قد رسمت السياديون في مقابل الخانعين او العملاء…
السياديون يملكون وزارة التربية من يديها والنقابة عندهم بجنرالاتها والادارة عندهم لم يبق الا اخراج اللغة الفرنسية من المدرسة… ليس بالضرروة بضربة سيف قاطعة ولكن ببرنامج دراسي يبدا العام القادم.. صعدا في عشر سنوات يصبح اولادنا ناطقين بالعربية (لغة ام والانجليزية لغة اجنبية اولى).
وتتراجع الفرنسية مع الجيل الناطق بها حتى تختفي…
وهكذا نرد ردا قاسما حاسما على سقوط اللائحة…
هل يمكن البدء مثلا باللجنة القارة صلب الوزارة والتي يشارك فرنسيون في اعمالها ؟؟
لا معنى لنقاش البرلمان امس اذا لم يتحول الى عمل طويل النفس لمحو اثار الاحتلال الثقافي الفرنسي… لانه اقوى من الاحتلال العسكري.
اذا بني جيل لا يتكلم الفرنسية… فان محو اثار الاحتلال سيكون امرا طبيعيا وسلسا وسياديا…
الكرة عند السياديين…

بالمناسبة لنبدا بتغيير المفهوم، الاحتلال ليس الاستعمار… توجد هنا خديعة اولى وجب محوها… في اللغة… لنتكلم دوما عن احتلال لا عن استعمار… فالجذر الثلاثي عمر مدح لا ذم … لننظف اللغة اولا… في طريق طويلة لتصفية الاحتلال…

 

شاهد أيضاً

قيس سعيد اللُّغز

نور الدين العلوي  يقارن تونسيون كثيرا بين قيس سعيد، رئيسهم المنتخب، وبين العسكري المصري الانقلابي …

حكايتو فارغة

نور الدين العلوي  حديثنا عن الإرهاب كما حديثنا عن الفساد.. لسنا قادرين فيهما على الوصول …