السبت , 8 أغسطس 2020

رئيس الحكومة يرفض طلب وزير النقل

عبد اللّطيف درباله 

آخر العجائب في تونس.. ولن تكون طبعا الأخيرة..!!
وزارة النقل أعلنت اليوم أنّها قدّمت.. نهاية الأسبوع الفائت.. شكاية للقضاء ضدّ عدد من المسؤولين بشركة الخطوط الجوية التونسية التابعة لها.. لشبهة ملف فساد ثقيل جدّا.. بعد مهمّة رقابة معمّقة في قضية إصلاح الشركة لمحرّكات طائرات.. ومن بينهم بحسب الأخبار الرئيس المدير العام للشركة..!!

يعني وزير التجأ إلى القضاء.. وأبقى مدير الشركة في منصبه.. في حين أنّ من سلطاته.. ومن واجبه إقالة المدير العام أوّلا وفورا..!!
لكنّ الوزير لم يستطع إقالة الرئيس المدير العام للشركة..
وهو مغلوب على أمره..!!
لأنّ رئيس الحكومة الياس الفخفاخ أصدر أمرا بأن لا يتمّ إقالة وتعيين المسؤولين السامين وكبار المديرين إلاّ بعد استشارته وموافقته.. وأن يقع اقتراح ثلاثة أسماء للتعيين.. وهو يختار أحدها..!!
ووزير النقل أنور معروف.. قرّر إعفاء المدير العام للخطوط التونسيّة من مهامه.. واقترح على الفخفاخ ثلاثة أسماء.. ولكنّ رئيس الحكومة لا يزال يماطل ويرفض الاستجابة..!!
هل تعرفون لماذا..؟؟!!

لأنّ الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسيّة الياس المنكبي.. “شغّل” وفعّل جميع علاقاته العالية جدّا لتشكيل قوّة ضغط على رئيس الحكومة تمنع إقالته..!!
ولأنّ نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد تدخّل شخصيّا.. ومارس نوعا من الضغط المعنوي على رئيس الحكومة لعدم الاستجابة لطلب وزير النقل.. بحسب الأخبار الواردة من القصبة..!!
ولأنّ الاتحاد العام التونسي للشغل.. صعّد من لهجته وهدّد بإضرابات في شركة الخطوط التونسيّة.. وفي كامل قطاع النقل إن تمّت إقالة المنكبي.. بدعوى أنّ الهدف من الحديث عن ملفات فساد بالشركة.. ومن تغيير كبار مسؤوليها.. هو التلاعب بها والتفويت فيها.. حسب زعم الاتحاد.. وزعم نقاباته بالشركة..!!!
ولأنّ أشخاصا مؤثّرين جدّا وقريبين من الياس الفخفاخ.. قد يكونوا أيضا تدخّلوا لفائدته إنقاذا له.. وقد تكون لهم مصالح معه..!!!
وربّما من بينهم صديق الفخفاخ وعرّابه الذي ساعده في الوصول إلى رئاسة الحكومة.. ومستشاره الفعلي والخفيّ غير المعلن اليوم.. مهدي بن غربيّة.. الذي يرتبط بعلاقات تجاريّة واسعة مع الخطوط التونسيّة.. وبعلاقات شخصيّة مع الياس المنكبي..!!

كلّ ذلك جعل رئيس الحكومة الياس الفخفاخ.. يماطل.. ويؤجّل.. ويناور.. في الاستجابة لطلب وزير النقل بعزل وتعويض مدير الخطوط التونسيّة منذ مدّة..!!!
وكنّا قد كتبنا عن الموضوع سابقا.. على هذه الصفحة منذ عدّة أسابيع..!!

الشيء الذي اضطرّ وزير نقل إلى تقديم دعوى قضائية في الفساد.. وإبقاء المسؤول المقدّمة في شأنه الشكاية.. مع ذلك.. في منصبه الرفيع.. رغم الشكوك القويّة ورغم اقتناع الوزير نفسه على الأقلّ ووفقا لتقرير الرقابة الذين بين يديه أنّ ذلك المدير العام تتعلّق به شبهة فساد قويّة..!!!

وفي الوقت الذي يرفض فيه رئيس الحكومة طلب وزير النقل إقالة رئيس مدير عام مشتبه به في قضايا فساد.. وقُدّمت ضدّه قضايا فعلا في القضاء معزّزة بتقارير رقابة إداريّة.. كان وزير الماليّة.. وعلى العكس.. قد أقال قبل فترة قصيرة 21 ضابطا ساميا في الديوانة عبر إحالتهم على التقاعد الوجوبي.. وذلك على خلفيّة تقارير فساد.. دون أن يقع تقديم شكايات أو دعاوى قضائية في شأنهم..!!!
وتتواصل العجائب..!!!

شاهد أيضاً

مشاريع شهادة أم مشاريع تنمية ؟

صالح التيزاوي  تكرّرت هذه الأيّام عبارة “نحن مشاريع شهادة”!! خطاب مخيف وكأنّنا على أبواب حرب.. …

“لا مفاوضات” تكوين الحكومة.. الهدوء ما قبل العاصفة..!!!

عبد اللّطيف درباله  خلافا للعادة.. فإنّ هدوء شبه كامل يخيّم على فترة تكوين الحكومة.. فما …