الجمعة , 18 سبتمبر 2020

حُجَج المُحامين

أحمد الغيلوفي

كلما قراتُ نصا لاحد المحامين او سمعت بعضهم يتحدث الا وقفزت الي ذهني فقرة شهيره لارسطو يتحدث فيها عن حجج المحامين.

سيدة محامية ونائبة كتبت نصا لتُثبِت ان ما راج حول دفع الدولة 50% من تكاليف البث للقنوات غير صحيح. اليكم جوهر النص: الاذاعات والتلفزات الخاصه مدينة للديوان الوطني للارسال الاذاعي والتلفزي بحوالي 20 مليون دينار. ” وسعيا من الحكومة لتسوية الوضعية بين الجهتين انعقد مجلس وزاري مضيق تقرر فيه الزام المدينين بالخلاص المستحقات الديوان (مكتوبه هكه) مع خصم 50% من قيمة الدين شرط ان يكون الخلاص عاجل (مكتوبه هكه) ودفعه واحدة. وتختم النص بطريقة الواثق من مساره الحجاجي “وبالتالي فان ما يُروّج من ان الدولة ستدفع نصف ديون القنوات.. لا اساس له”. وبالطبع هناك ناس تبارتاجي وتعمل في جام.

باهي:
1. الديوان الوطني للارسال الاذاعي والتلفزي مؤسسة عمومية أُنشأت بقانون عدد 8 لسنة 1993 مؤرخ 1 فيفري 1993.
2. مستحقات الديوان لدى القنوات 20 مليار. طيب عندما يشطب “مجلس وزاري مضيق” 50% من الدين شكون خسر 10 مليارات؟ ماهو الديوان معناها الدولة معناها فلوس دافع الضرائب.
3. السيدة ترى ان هناك اختلافا جوهريا بين ان تخسر الدولة 50% من تكلفة البث لدى القنوات وبين ان تدفع 50% من تكلفة البث لدى القنوات.

باش نبسط للسيدة المحامية: افرضي انك تساليني 100 مليون وباش نشري منك دار ب 200 مليون. وقت تسامحيني في ال 100 مليون موش دفعتي معايا نصف سوم الدار؟
الحاصيلو امر الله يقضيه الله.

شاهد أيضاً

المكتب التنفيذي ليس هو الاتحاد

أحمد الغيلوفي  من لا يقرؤون يريدون إقناعنا بان الاتحاد هو المكتب التنفيذي، هذا الأخير هو احد …

ربيع الخيمة

أحمد الغيلوفي  لم يعرفوا أن عقلية “لن نترك البلاد لمن هب ودب” تؤدي حتما إلى “لن …