السبت , 28 نوفمبر 2020

شكوك في الأرقام الصينية المعلنة عن ضحايا كورونا

سارة مرعي

مدونة صينية Jennifer Zeng’s blog 曾錚的博客  شككت في الأرقام الصينية المعلنة، خصوصاً وأن ايطاليا فقدت إلى حد الآن عدداً أكبر من الضحايا مقارنة مع الصين نفسها والتي هي أصل الفيروس وبفارق زمني كبير…

جنيفر كانت ذكية للغاية، وبحثت عن الحقيقة في مكان لن يخطر في بال أحد.. حيث قامت بتحليل بيانات أكبر شركة اتصالات في الصين.. ولاحظت اختفاء أكثر من ثمانية ملايين زبون للشركة في الفترة بين يناير ومارس.. وطرحت السؤال : كيف يمكن أن تفقد الشركة هذا العدد الهائل من الزبائن في هذه الفترة الزمنية الوجيزة علماً أن عدد زبائنها كان دائماً تصاعدياً قبل ظهور الوباء ؟؟! هل يعقل أن 8 ملايين زبون قرروا فجأة إقفال هواتفهم ؟؟… لكن ربما قد يكون الثمانية ملايين زبون غيروا شركة الإتصالات لشركة اخرى منافسة، ولو أنه يبدو من المستحيل أن تفقد الشركة هذا العدد الهائل جداً في فترة تقل عن ثلاثة أشهر…

جنيفر بحثت في سجلات شركات الإتصالات الأخرى المنافسة، والمفاجأة أن تلك الشركات فقدت 7 ملايين زبون هي الأخرى .. ليكون المجموع الآن 15 مليون زبون مفقود… او بالأحرى 15 مليون شخص صيني اختفى من سجلات الشركات في هذه الفترة التي ظهر فيها فيروس كورونا… هل يمكن أن يكون العدد الحقيقي لضحايا كورونا في الصين هو 15 مليون وليس 8000 شخص ؟؟ هل وقع العالم ضحية البروباغاندا الصينية مرة أخرى ؟؟

ثاني مفاجأة وهي ليست الأسوأ من سابقتها.. هل فعلاً انحسر انتشار الفيروس في الصين؟ المدونة الصينية تقول بأن الأمر عكس ذلك تماماً، بل الذي يحدث الآن هو بداية موجة تفشي ثانية للفيروس… ولها أدلتها القوية على ذلك تجدونها في مدونتها على الفايسبوك والتي تحمل اسمها…
ليست جنيفر وحدها من تحدث عن ذلك بل سبق لملياردير صيني معارض أن قال بأنه يتم حرق 1200 شخص يومياً في مدينة ووهان وحدها وبأن عدد الضحايا هو بالملايين وليس بالمئات كما تقول الصين.

👇👇👇👇 https://www.ccn.com/coronavirus-exiled-billionaire-says-ch…/
https://www.facebook.com/jenniferzeng97/
#coronavirustruth 😢😢😢😢😢

جينيفر زينغ

ناشطة معروفة وكاتبة ثنائية اللغة. وهي مؤلفة أفضل الكتب “مشاهدة التاريخ: كفاح امرأة من أجل الحرية وفالون جونج”، فضلاً عن الشخصية الرئيسية للفيلم الوثائقي الحائز على العديد من الجوائز “الصين الحرة: الشجاعة للإيمان”.

هربت جنيفر من الصين عام 2001 إلى أستراليا. تقدم مذكراتها “مشاهدة التاريخ” “نظرة من منظور الشخص الأول على الشعر في معسكرات الاعتقال الوحشية في الصين” (ناشرون ويكلي) ، ويجب أن تكون “قراءة إجبارية” لـ “السياسيين والصحفيين” (سيدني مورنينج هيرالد)، وكذلك “الأجيال الشابة” (مجلة جمعية الكتابات NSW Inc ، أستراليا).

ولدت جينيفر في مقاطعة سيتشوان بالصين عام 1966. تخرجت من جامعة بكين (بكين) في عام 1991 بدرجة ماجستير العلوم في الكيمياء الجيولوجية وعملت في مركز أبحاث التنمية التابع لمجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية. حتى عام 1996 كزميل باحث، عملت بعد ذلك كمستشار استثماري. بدأت في ممارسة الفالون غونغ في عام 1997. بعد إطلاق سراحها من معسكر إعادة تأهيل العمالة النسائية في بكين (شينان)، هربت إلى أستراليا في سبتمبر 2001 ومنحت صفة اللاجئ بعد ذلك بشهر وعشرين شهرًا.

تعيش جنيفر حاليًا في نيويورك وتواصل جهودها لنشر الحقيقة عبر الكتابة وإعداد التقارير والتدوين.

شاهد أيضاً

مراحل تصرّف المناعة مع فيروس كورونا

حاتم الغزال  على ما يقارب 40 مليون حالة إصابة مؤكدة بالكورونا حول العالم هناك حالتان …

الوباء انتهى أم لا ؟

مصدق الجليدي  أنا أجيبكم: ثمة علماء يقولون بأن وباء الكورونا انتهى بمعنى أن هنالك عدوى …

اترك رد