الجمعة , 4 ديسمبر 2020

في تعنيف النائب محمّد العفّاس.. اتّحاد الشغل نفسه خجل من نفسه..!!!

عبد اللّطيف درباله

منذ يوم أمس وأنا أراقب ردود الفعل على العنف الذي تعرّض له محمّد العفّاس النائب بمجلس نواب الشعب عن إئتلاف الكرامة.. بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس.. من طرف أعضاء في نقّابة المستشفى.. أو ممّن يناصرهم.. بحسب ما توفّر من معلومات.. من غير النّائب نفسه..

النائب محمد العفاس

الحقيقة أنّ ما يسهل ملاحظته.. أنّ الأمر فيه سياسة المكيالين.. خاصّة من الإعلام..!!
فلو كان النّائب عن أحد الأحزاب المدلّلة إيّاها.. والمرضيّ عنها.. لكان الكلام غير الكلام.. ولكانت التغطية غير التغطية..!!
أمّا الأحزاب السياسيّة.. فالكثير منها كان ردّ فعله فاترا.. أو مجرّد “رفع ملامة”.. أو تسجيل موقف حتّى لا يحسب ضدّها مستقبلا..!!
الشخصيّات السياسيّة.. والشخصيّات العامّة.. سكت الكثير منها.. تغليبا لرفضهم الطرف السياسي الذي ينتمي له النائب..
لكنّ الكثير من الشخصيّات نطقت في المقابل بكلّ ما يمكن أن يدين النائب محمّد العفّاس.. وكأنّهم يبرّرون الإعتداء عليه بالعنف.. بمزاعم مختلفة.. من التحجّج بانتمائه السياسيّ.. إلى التحجّج بأنّه هو من أساء التصرّف في الحادثة ممّا أثار في زعمهم ردّ الفعل عليه.. مرورا باتّهامه بأنّه يستحقّ ذلك بفعل تصريحاته السّابقة..!!!
وكأنّ العنف البدني واللّفظي.. يمكن تبريره.. والكذا والشيء..!!

غير أنّ أكثر من أبدع في الدّناءة.. هم بعض الذّين شمتوا في النّائب.. وسخروا منه.. وشجّعوا على مزيد العنف ضدّه.. بل وتحسّروا لكونه لم يقع الإضرار به بطريقة أكبر..!!
من بذاءة هؤلاء.. أنّ بعضهم فعل وقال ذلك.. رغم أنّهم من الذّين ينتصبون كإعلاميّين أو محلّلين أو ناشطين سياسيّين أو فاعلين في المجتمع المدني.. ويحضرون البرامج التلفزيّة والإذاعيّة.. ويوجّهون الرأي العامّ..!!
والحقيقة أنّ العيب ليس فيهم.. ولكنّ العيب في من أعطاهم مكانا وراء الميكروفون والكاميرا.. سواء من الإعلاميّين.. أو من وسائل الإعلام.. لينشروا أفكارهم المسمومة.. ودعواتهم إلى العنف.. وميولهم النازيّة والاستبداديّة..!!!
حتّى أنّ بعضهم لا يزال يتمرّغ في تراب بن علي.. ويتباكى على أطلال عهده النوفمبري السّعيد..!!!

في كلّ بلدان العالم.. فإنّ كلّ من يدعو إلى العنف.. يقع إقصائه من الإعلام.. ومن المنابر.. وينأى الجميع بأنفسهم عنه..!!
فإن لم يفعلوا.. تدخّلت الهيئات الخاصّة لفرض ذلك..
لذا.. على الهايكا.. بما لها من دور تعديليّ.. أن تتدخّل لتعدّل المشهد السمعي والبصري.. بحيث تزيل منه شوائب الحالمين بالاستبداد.. ودعاة وأنصار العنف.. والفكر المتطرّف.. حتّى وإن لم يفعلوا ذلك في الإعلام.. وإنّما في وسائط أخرى خارجه.. لأنّ الناس ستتأثّر بهم وبأفكارهم في الحالتين.. لكون الإعلام يعطيهم نوعا من الصّورة الإيجابيّة المؤثّرة في المجتمع ولدى العامّة..!!

فالتطرّف ليس إسلامويّا فقط.. وإنّما التطرّف لا دين له..!!
ويمكن أن يكون أحيانا “حداثيّا” مزعوما.. أو “مدنيّا” مزيّفا.. أو “تقدميّا” متأخرّا..!!

قادة اتّحاد الشغل في تصريحاتهم.. أنكروا واقعة الاعتداء.. وحاولوا تعويم الواقعة.. إضافة طبعا إلى إلقاء اللّوم على تصرّفات النائب محمّد العفّاس..
سامي الطاهري مثلا.. عضو المكتب التنفيذي للاتّحاد.. حاول التبرير بأنّ الأمر تعلّق بحالة تشنّج سبّبها النائب العفّاس.. في اجتماع تقني داخلي بين النقّابة والإطار الطبّي للمستشفى.. وبين سلطة الإشراف ممثّلة في الإدارة الجهويّة للصحّة بصفاقس.. وما كان للنّائب أن يصرّ أن يكون موجودا.. مصرّحا بأنّه لم يقع تعنيفه.. لكن وقعت حالة تدافع..!!
مشكّكا في مظاهر الضّرر المادّي اللاّحق بالنائب.. وبثيابه..!!
نفس الموقف تقريبا جاء في بيان الاتّحاد الجهوي للشغل بصفاقس الصّادر اليوم.. والذي كرّر رواية حالة التدافع.. حامدا اللّه أنّها لم تصل إلى العنف..!!
في كلّ الحالات.. فإنّ إنكار الاتّحاد العام التونسي للشغل.. وقادة الإتّحاد.. إعتداء أعضاء النقّابة على النائب محمّد العفّاس.. هو إعتراف ضمنيّ وصريح.. بأنّه عمل همجي.. ومشين.. ولا يليق.. لذا يخجلون من الاعتراف به..!!!

نقّابة المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس.. لها تاريخ حافل في استعمال العنف اللّفظي والمعنوي.. فقد تصادمت حتّى مع وزير الصحّة السابق سعيد العايدي.. وأصدر القضاء في صفاقس أحكاما ضدّ بعض أعضائها السّابقين في الموضوع..
وعلى القضاء اليوم.. أن يقوم أيضا في واقعة الحال.. بعمل اللاّزم في الموضوع.. دون حسابات أو خشية من سطوة الاتّحاد..!!
فيجري ما يجب من بحث وتحرّي وتحقيق.. ومحاكمة ومحاسبة من تثبت إدانته..
خاصّة وأنّ الأمر يتعلّق بنائب منتخب.. وممثّل للشعب.. ويمثّل كفرد سلطة المجلس بأكمله كسلطة تشريعيّة..

إن كان النائب محمّد العقّاس عن إئتلاف الكرامة.. أو أيّ شخص أو نائب آخر عن أيّ حزب آخر..
فإنّ العنف مرفوض.. سواء تعلّق الأمر بمواطن عاديّ.. أو ناشط سياسيّ.. أو نائب بمجلس نواب الشعب..!!!

شاهد أيضاً

“فايزر” لصناعة الأدوية تعلن لقاح للكورونا أثبت فاعليته بنسبة 90%..

عبد اللّطيف درباله  شركة “فايزر” الأميركية العملاقة لصناعة الأدوية تعلن خطّتها لتسويق لقاح جديد للكورونا …

قيس سعيّد التزم بتسهيل الترحيل القسري للمهاجرين التونسيين غير الشرعيّين

عبد اللّطيف درباله  صحيفة “لو باريزيان”: الرئيس التونسي قيس سعيّد التزم للرئيس الفرنسي ماكرون بتسهيل …

اترك رد