الجمعة , 18 سبتمبر 2020

دردشات كورونية

عبد الرزاق الحاج مسعود

رئيس فرنسا يقول أن بلاده مهددة بالإفلاس، وأنها عاجزة عن توفير الكمامات لأطبائها، وأنها، بعد غلق كل الدول الأوروبية حدودها، صارت وحيدة، كغيرها، في مواجهة مصير غامض، وأنه لا يعلم شيئا عن المدى الزمني لوباء كورونا، ولا فكرة لديه عن شكل فرنسا بعد كورونا.

الفيلسوف الفرنسي ميشال اونفري المعروف بمبالغاته وتسرعه وإسهاله الفكري، اعتبر أزمة كورونا برهانا نهائيا على أن أوروبا كلها صارت ” العالم الثالث الجديد”، وعلى انهيار الحضارة اليهودية المسيحية لأنها سلمت مصيرها لعولمة اقتصادية قائمة على الربح العاري من القيمة.

تايوان، رغم التصاقها بالصين وكثافة معاملاتها معها، تمكنت بفضل نباهة نائب رئيسها الخبير في علم الأوبئة من استباق كورونا ومحاصرته.
سنغافورة وهونغ كونغ حاصرتا الوباء ولم يكن لديهما نواب رؤساء خبراء أوبئة.

نحن في تونس فاجأنا كورونا ونحن منشغلون بولادة متعسّرة للحكومة.. ثم واجهناها بكلام يخرج متعسّرا من فم الرئيس المغرم بالخطابة العتيقة، ومن فم رئيس حكومة مفجوع في ظهوريه الأوّلين.. قبل أن يتكبس أخيرا.

من حسن حظنا في تونس أننا لا نواجه كورونا ونحن خائفون من سقوط حضارة عظيمة.. يعني الأرجح أننا سنخرج من كورونا بدروس مهمة…
المهم أن لا ننسى القراءة والكتابة.

شاهد أيضاً

الوباء انتهى أم لا ؟

مصدق الجليدي  أنا أجيبكم: ثمة علماء يقولون بأن وباء الكورونا انتهى بمعنى أن هنالك عدوى …

العودة المدرسية ليست شأنا وطنيا ولا سياسيا ولا مجتمعيا.. فقط. هي الآن شأن كوروني وشأن حياة

عبد الرزاق الحاج مسعود  قرار العودة المدرسية التدريجية والدراسة نصف الوقت، يوما بيوم، وعلى أفواج.. …