السبت , 19 سبتمبر 2020

كورونا وابن خلدون

أحمد الغيلوفي

الإهداء: إلى المسلم الأخير
كيف نعرف أن أمة ما في طريقها إلى الانقراض؟ عندما لا تدفعها الأحداث الكبار إلى الحيرة والتفكير ومراجعة مسلماتها، وإنما تواصل نائمة على دهرها مطمئنة. لماذا ابن خلدون وكورونا؟ ذلك،

أولا، لأن ابن خلدون قد عاصر طاعونا جارفا، وهو ما حثه على التفكير والكتابة واكتشاف “قواعد العمران”: “هذا العهد، وهو آخر المائة الثامنة قد انقلبت أحوال المغرب الذي نحن شاهدوه وذلك لما نزل بالعمران شرقا وغربا من الطاعون الجارف الذي تحيّف الامم وذهب بأهل الجيل”.

وثانيا، لأن الطاعون قد شكل صدمة جعلت ابن خلدون يتخلى عن التفسير “الشرعي” للحوادث ويؤسس تفسيرا سببيا، وهذا ما جعله في الأخير يقدم تفسيرا طريفا لمفهوم “الاستخلاف”. يقول في المقدمة في الفصل 12 من الباب السادس الذي يعنونه “في أن عالم الحوادث الفعلية إنما يتم بالفكر”: “واستولت أفعال البشر على عالم الحوادث بما فيه. فكان كله في طاعته وتسخيره. وهذا معنى الاستخلاف المُشار إليه في قوله تعالى: (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً).. وعلى قدر حصول الأسباب والمسببات في الفكر مُرتبة تكون إنسانيته”.

ماذا تعني “واستولت أفعال البشر.. وتسخيره”؟ تعني اولا ان ابن خلدون قد قطع مع الفهم الغيبي لعالم الحوادث (الطبيعية والأوبئة والعمران). وتعني ثانيا انك لا تستطيع أن تسيطر على عالم الحوادث بالأدعية والابتهالات وإنما بالفكر ومعرفه الاسباب، اي معرفة “ما قبل” و “ما بعد” وقد قال ذلك صراحة “حتى تنزع من التقليد يدك وتقف على أحوال ما قبلك من الأجيال والأيام وما بعدك” (هذا فيما يخص علم العمران). وهو ما نستطيع ترجمته فيما يخص الطبيعة بمعرفة الأسباب والنتائج. ماذا يعني بـ “حتى تنزع من التقليد يدك”؟ اي دعك من الادعية وخذ بالأسباب. بطريقة اوضح: لا يمكن أن ننتج “معرفة” ونسيطر على حادث الا بنزع أيدينا من التقليد أي من العقل الفقهي. لا دخل الإيمان في الامراض والاوبئة.

من هو المستخلف المقصود في الآية؟ هو الفكر الإنساني الذي يربط الأسباب بالمسببات. وكلما ترقى الإنسان في سلم العلم “تكون إنسانيته”. ليس هناك مِلة بعينها مستخلفة لسواد عينيها وليس هو الإنسان عموما وإنما فقط من يكدّون ويفكرون ويكتشفون الأسباب والمسببات. ماذا تفيد الأدعية إن أنت لم تكتشف الأسباب؟ وإن اكتشفتها لماذا الأدعية؟ قرون ونحن ندعوا وقرون وهم يبحثون. “يا رب عاون الكفار باش يلقوا دواء للمؤمنين”.

ملاحظة: اعتمدت في هذا على “الهوية والحريه” لفتحي المسكيني حيث تجدون مقالين مهمين حول ابن خلدون.

شاهد أيضاً

الوباء انتهى أم لا ؟

مصدق الجليدي  أنا أجيبكم: ثمة علماء يقولون بأن وباء الكورونا انتهى بمعنى أن هنالك عدوى …

المكتب التنفيذي ليس هو الاتحاد

أحمد الغيلوفي  من لا يقرؤون يريدون إقناعنا بان الاتحاد هو المكتب التنفيذي، هذا الأخير هو احد …