fbpx
الإثنين , 25 يناير 2021

معاداة البورقيبية ؟!

توفيق رمضان

جميلة أنت أيتها الثورة فلولاك لما تجرأ أحد من أعضاء الفرقة النحاسية النوفمبرية ليقول انه بورقيبي الهوى وسليل الحزب الدستوري الحر. لولاك يا ثورتنا المجيدة لما احتج أحد من الصبايحية البنفسجيين ومن زغراطات السابع على نزع صورة بورقيبة من القصر او من المكاتب (وهذا لم يقع) فقط هم يريدون جعل الكل تحت السياط وتحت الاتهام بمعاداة البورقيبية. ربما انتظر تقديمهم مبادرة تشريعية تجرم معاداة البورقيبية أو حتى الاستنقاص منها. نعم بورقيبة زعيم وجزء من تاريخ هذا البلد بل جزء مهم جدا. له نجاحاته وله اخفاقاته، له حسناته كما له سيئاته وهذا شأن كل ابن آدم. إلى لابسي الثوب البورقيبي اليوم نقول نحن لم نولد اليوم وكبار الحومة لم يموتوا بعد، لذلك ما تخرجوناش من سينتنا. لانكم أول من تنكر لبورقيبة ونزع صوره وعلق صور بن علي. فلا تتاجروا بالمرحوم وتاريخه.

1987/11/7 انقلب بن علي على بورقيبة (سيد الأسياد) ورمى به في الإقامة الجبرية. وأصبح الدساترة تجمعيين وشكروا زين العرب لأنه أنقذ البلاد والعباد. ولولا جرأته لضاعت تونس. وبرروا ذلك بأن الشعب بلغ درجة من الوعي جعلته لا يقتنع بتوجيهات السيد الرئيس وضاق ذرعا بسعيدة ساسي وسيطرتها على القصر. وانتهى بذلك عصر محمد رؤوف يعيش ليحل عصر فتحية عدالة خنشة وانتهى زمن المجاهد الاكبر وحبيب الامة وجاء وقت ابن تونس البار الذي سيملأ تونس عدلا بعد أن ملئت جورا. ونزعت صور المجاهد الأكبر من الحوانيت والإدارات والحماصة والمقاهي والمنازل وعلقت عوضا عنها صور صانع التغيير. نسينا قصائد المديح وفرق النشيد وحفلات 3 أوت فابن تونس البار لا يريد رئاسة مدى الحياة ولا يريد احتفالا بعيد ميلاده فهو ليس الا واحدا منا والمصاريف شعب تونس أولى بها. لكن هي ايامات قليلات وأصبح من كان ينشد حبيب الامة نهار 3 اوت نزل من كرش امه، ويا سيد الاسياد يا حبيبي بورقيبة الغالي… ينشد اه يا زين اه يا زين اه يا زين العابدين، الله أحد الله أحد بن علي ما كيفو حد وجاءت البرامج في التلفزة ارضي وفاء ووعود ثم أصبح وفاء بالوعود، ثم زادوا على ذلك بأن منحوا الجوائز لمن يولد يوم 7 نوفمبر… ودفن الدستوريون بورقيبة آلهتهم الأولى بل اكلوها ليعبدوا آلهة جديدة وقالوا أنهم ما رأوا خيرا قط معه ولذلك كلهم أمل في صانع التغيير وقائد التحول المبارك. فعاش الزعيم في منفاه في المنستير ولم نجد حتى من يمر على الديار فيقبل ذا الجدار وذا الجدار. لم يزره أحد منهم ولم يقل هذا عيب في حق الرجل وتاريخه وشيخوخته. ونُسي كأنه لم يكن ومرت جنازته كما يمر اي حدث عابر بل لم يحضرها أي من المتباكين اليوم عليه والرافعين لصوره والمزغردين لإعادة تماثيله التي اقتلعها صانع تغييرهم تحت تصفيقهم الحار.

بعد الثورة هؤلاء القوم رجعوا يعبدون آلهتهم الاولى. قالوا نحن أطفال بورقيبة باني الدولة الوطنية وأنكروا نسبهم وتملصوا من أبيهم زين العرب حامي الحمى والدين. وحكوا لنا عن عائلته التي كانوا يقدمون القرابين ليتقربوا من الصغير فيها قبل الكبير، قالوا لنا انه على فساد كبير، نعتوه بالمستبد الجاهل وعادوا لمظلة المستبد المثقف. 23 سنة يريدوننا ان نغمض عنها اعيننا ونعتبرها فاصلة أو جملة اعتراضية في نص الحركة الدستورية. يريدوننا أن نصدق أنهم بورقيبيين وفي الحقيقة هم لصوص بورقيبة.

شاهد أيضاً

لا نفرق بين أحد من رسله

توفيق رمضان  لا يستفزني نشر رسوم كاريكاتورية عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.. وأقول …

هل يطفئ المؤتمر الاستثنائي نجمة الاتحاد ؟

توفيق رمضان  أثارت مصادقة المجلس الوطني لاتحاد الشغل على الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي غير …

اترك رد