fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

ملاحظات سريعة حول استقالة عبد الحميد الجلاصي

الأمين البوعزيزي

ملاحظات سريعة حول ما قرأته من تعليقات انطباعية على خبر “استقالة القيادي عبد الحميد الجلاصي من حركة النهضة” بعد انتماء دام أربعة عقود ٱمالا وٱلاما:

  • نهضاويون سابقون يحيونه ويثنون عليه. ربما لأن استقالته دعمت قرار استقالتهم القلق.
  • نهضاويون يتناهشونه بلا رحمة ويتقيؤون ما صمتوا عنه زمن كان وجوده يخرسهم خوفا أو طمعا.
  • يسارجيون لا يخفون فرحهم بما انتظروه طويلا: عدو “نَقَضَ غَزْلَهَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا”. لكن فاتهم أن كل من يستقيل من أحزابهم يتم اغتياله فورا كونه بوليس سياسي😴؛ ولو كانت الظروف مناسبة لكان نصيبه مٱل تروتسكي المناضل القائد المفكر المنظّر الذي كوفئ بفأس في الرأس ولقب “صهيوني عميل للإمبريالية”!!!
استقالة القيادي عبد الحميد الجلاصي من حركة النهضة

ملاحظات شخصية:
عرفت الرجل عن قرب. أبدا أبدا لن تشعر ولن يشعرك أنك أمام صنم سياسي فخفاخ بل ستجد نفسك في حضرة إنسان مفرط في الإنسانية. يبادرك بالسلام وعينيه تتحدث أكثر من لسانه رغم كونه متحدث لبق.
في ٱخر لقاء عابر قلت له: ترى كم سيصبر الحزب على مثقف، ولن أقول كم سيصبر مثقف على الحزب، لأني على يقين أن الأحزاب معادية للمثقفين وليس العكس.
الأحزاب ماكينة خرساء، مفرمة لا رحمة فيها، النصر فيها للبراغماتي على المبدئي، للوصولي على المبدئي. للقبيلة على المتمردين على القبيلة.
كل الأحزاب تظهر أفضل ما ومن فيها زمن دفع الثمن وأفظع ما ومن فيها زمن قبض الثمن.
زلزال الثورة الديموقراطية مفاعيله تطال الجميع جلادين وضحايا… وهنا عظمتها.
زعيم حركة النهضة حالة فصام بين المفكر والسياسي، فأغلب من صارعوا وحش الاستبداد حلت فيهم روحه.
فرادة استقالة السيد عبد الحميد الجلاصي عمن سبقوه غزارة مضامينها.
استقالته ستكون ضغطا أخلاقيا حتى على الفرحين ضرائريا.

#الديموقراطيةأعظمكيمياء_سياسية؛ لذلك يغتصبها أدعياؤها وأعداؤها خوفا من مفاعيلها.
طبعاً هي ملاحظات أضعها بين أيدي من يرومون التفكير بعقل بارد وليست للغوغائيين ضرّاطي زمن رخاء الثرثرة من مختلف ألوان الشموليات المفوّتة.

✍️الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

ملاحظات حول أحداث سليانة

الأمين البوعزيزي  الخبر تعنيف مهين لراعي أغنام مر بقطيعه أمام مبنى الولاية (مركز السلطة المكثف)… …

التزامي النقابي يمنعني من الصمت على إجرامكم

الأمين البوعزيزي  كم صرت أتمنى أن تعمد الحكومة إلى حل كل نقابات الوظيفة العمومية والقطاع …

اترك رد