fbpx
الأربعاء , 27 يناير 2021

محمّد عمارة مفكّر الإحياء والإنبعاث

صالح التيزاوي

قامة من قامات الفكر الإسلامي والإنساني، ليس في مصر وحدها، بل في العالم العربي والإسلامي، رحل عن هذه الحياة الفانية… رحل محمّد عمارة وقد ترك مدوّنة فكريّة ضخمة، تحتوي على ما يقارب المئتي كتاب بين تأليف وتحقيق في مجالات معرفيّة متنوّعة، وأكثر من ذلك مقالات في الصّحف المصريّة والعربيّة.

عرف عنه بأنّه مفكّر إسلامي مستقل، ينتمي إلى المدرسة الوسطيّة في منهج الإحياء والإنبعاث.. كتب في نقد الغلاة والمتطرّفين العلمانيين والتّغريبيين فوصفوه بالمحافظ ورجل الدّين التّقليدي، وكتب في نقد الغلاة والمتطرّفين من ذوي الإتّجاهات السّلفيّة والتّكفيريّة، فوصفوه بالعلماني الخارج عن الدّين، وكتب في انتقاد الظّلم الإجتماعي والإستبدادي السّياسي وغياب القيم الإنسانيّة، فوصفه أركان نظام حسني مبارك بأنّه “كاسحة ألغام” للمعارضة المصريّة بمختلف تشكيلاتها.

قوّة هذا المفكّر تكمن في قدرته على المراجعة، فقد تحوّل من الماركسيّة إلى الإسلام، ومع تحوّله للفكر الإسلامي، لم يفقد القدرة على التّأثّر والتّأثير. حيث حافظ رحمه اللّه علي خصوصيّة المفكّر المسلم دونما انغلاق وانفتح على الثّقافات والحضارات الإنسانيّة دونما ذوبان. ومن معالم قوّته الفكريّة أنّه ظلّ طوال حياته وفيّا لمنهج الوسطيّة، فدعا الشّباب المسلم إلى التّمسّك بقواعد التّغيير السّلمي في أوطانهم دونما جنوح إلى التّطرّف والإرهاب رغم قسوة مشهد الحكم في الوطن العربي.

شاهد أيضاً

ألفة الحامدي الوافدة من بلاد أخرى!!

صالح التيزاوي  ألفة الحامدي على خلفيّة تصريحها الأخير حول اعتصام نقابيين وغرباء على باب مكتب …

المستفيد من أعمال التخريب

صالح التيزاوي  ابحث عن المستفيد تعرف الفاعل قاعدة يطبّقها المختصّون في علم الجريمة لمعرفة الجاني، …

اترك رد