fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

مبارك يستعيد بموته عرشه

نور الدين الغيلوفي

يموت مبارك فتقام له في مصر جنازة زعيم مقيم.. هذا مؤشّر دالّ على أنّ زمن الثورة المصريّة قد ولّى.. وأنّ النظام العسكري المصري قد ثأر منها ومسح أثرها وعدّها فاصلا معيبا في تاريخ المصريّين عليهم نسيانه…

لن تجد أحدا في الداخل المصريّ يجرؤ على أن ينتقد الحاكم العسكريّ في تعاطيه مع موت مبارك.. مبارك ابن المؤسسة العسكرية.. وأبناء العسكر معصومون لا يجوز عليهم الخطأ ولا تقوم ضدّهم ثورة ولا يحاكَمون.. لذلك سارع السيسي إلى إخراج مبارك من حبسه وتبرئته من التهم التي وجّهتها الثورة إليه.. والشعب الذي انتفض كان مخطئا.. ومن أخطأ عليه أن يدفع ثمن خطئه.. وإن كانت المؤسسة العسكرية قد رضخت عندما تنحّى مبارك عن الحكم أمام إصرار المصريين الأسطوريّ فقد جاء الوقت لتكريم زعيمها بعد أن فارق الحياة…

وتكريم مبارك يتمّ بأمر من الكفيلين اللذين يمجّدانه:

الكفيل الصهيوني الذي انقلب السيسي لأجل حمايته من الشعب المصري وثورته… والكفيل الإماراتي الذي يدفع من جيبه لحماية الكيان الصهيوني الذي يحتمي به…

شبكة من الأنظمة السياسية المجرمة التي تستثمر في خوف الشعوب وجوعها يحرس بعضها بعضا بالمال والسلاح…

وتُستعمل الجيوش لا لحماية الحدود من العدوّ الخارجي بل لإعمال القمع في الناس وسحق حرياتهم وقتل كل من يعلن رفضه أو تخوينه إذا لم تطله آلة القمع والترويع…

مبارك مات.. سيقيم له العسكر له جنازة تليق بمقامه الذي يراه له.. سيثلج ذلك صدور حكّام الصهاينة وخدَمهم في دولة الإمارات.. وسيغيض ذلك أبناء الشعب المصريّ.. سيشربون من كأس اليأس وهم يرون مخلوعهم يعود إليهم من بوّابة موته… وإذا كانوا قد أنهوا حكمه مجرما فإنّ العسكر قد أعاده بطلا.. رغم أنوفهم… فلا شعب.. ولا يريد…

كلّ الذي يجري بمصر المحروسة إنّما هو ترجمة لعبارة السيسي التي تسلّل منها إليهم ((هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه))..
وهذا من حنوّ السيسي على الشعب المصريّ.

شاهد أيضاً

رسالة إلى ائتلاف الكرامة.. في الصفح السياسيّ

نور الدين الغيلوفي  مقدّمة: مهما فعل الغنّوشي فلن يرضى عنه من الفرقاء أحد.. يوما بعد …

14 جانفي 2021 إنّ في البلاد ثورة ولكنّهم لا يبصرون…

نور الدين الغيلوفي  الحرية شرط الكرامة ولا يضيق بها إلّا بليد… صورة عن ماضيهم الفاسد: …

اترك رد