fbpx
الإثنين , 18 يناير 2021

ماذا بعد ؟

نور الدين الغيلوفي

طيّب…
قامت ثورة انتظرتموها طويلا.. كلّ واحد منكم كان ينتظرها من داخل علبته ولا يبذل لأجلها شيئا.. ولمّا قامت على غير مناويلكم انبرى البعض إلى ملاحقتها بالحجارة وهاجمها بنفي “الثورة” عنها.. ولهجت ألسنة وأقلام لتذكّرنا بالثورات كيف تكون وكيف لا تكون.. ولتطلعنا على فقه الثورة.. وتعرّفنا إلى حلالها وحرامها وواجبها ومندوبها ومكروهها ومباحها.. وانتهوا إلى أنّ ما جرى بتونس من 17 ديسمبر حتّى 11 جانفي لا تصحّ تسميته ثورة.. وإذن فقد حكموا بعدمها عند الاستئناف.. ومنهم من عاد إلى نعاسه يجترّ معدته القديمة…

لعنتم الثورة.. وركبتم عجلتها وأكلتم من ثمرها وممّا لم تعمله أيديكم…
شوّهتم السياسة حتّى ظهرت للناس بوجه قبيح… فكرهوا فعل “ساس” وجميع مشتقّاته…
حشرتم العمل الحزبيّ داخل مضائق هراشكم حتّى غدت الأحزاب لدى الكافّة أشبه بعصابات لقطع الطريق…
عجزتم عن إيجاد لغة مشتركة تتداولونها يفهمها الناس بعيدا عن عراكاتكم التي لا تنتهي ولا تجدي.. ولا تعني جماهير الناس في شيء…
عطّلتم بعداواتكم كلّ مرفق وخرّبتم كلّ طريق إلى الحلول…
فتحتم بغبائكم كُوًى في جدار الخلاص وبحثتم لكم عن أوثان تقيكم مواجهة الإرادة.. وجعلتم اتّحاد الشغل يتدخّل في المشهد السياسيّ فاعلا رئيسا رغم ما تعانيه قياداته من الأميّة السياسيّة.. وصار حَكَمًا رغم جهل القائمين عليه.. وليس أدلّ على جهلهم من تباهيهم بأنّهم “أكبر قوّة في البلاد”.. ولو كانوا يفقهون من الأمر شيئا لقالوا “أعقل قوّة”.. لأنّ القوّة الماديّة إنّما كانت سند نظام الاستبداد الذي قامت عليه الثورة.. ولكن من أين يأتيهم العقل ومنهم من “يسكر بوهم قوّته حتّى يرى الديك حمارا” ؟

جعلتم رجلا نكرة بلا ملامح اسمه قيس سعيد يدخل عليكم بخطاب مختلف ويغزوكم ويتغلّب على جميعكم، ولا جميع لكم.. ومن فرط ارتياب الناس فيكم ومللهم من هراشكم أسلموه أصواتهم كأنّه، وقد بدا نقيضا لكم، مبعوث من السماء.. وكأنّكم أنتم، في أعينهم، الشياطين.. بل رافقه إلى دور الانتخابات الثاني لصّ منحرف يعلم أكثر الناس أنّه دخل السياسة من بوّابة أعماله القذرة.. بنى منها حزبا سياسيّا تقدّم عليكم جميعا.. وكاد يفتِك بكم ويفتكّ منكم مؤسّسات الحكم جميعها…

فتحتم بأيديكم الباب لخصوم السياسة ليلعنوكم ويلعنوا سياسة جاءت بكم.. وصعدت، على ظهر تفاهتكم، نسخة رديئة من المخلوع لتلعنكم وتلعن ثورتكم ودستوركم وتعبث ببرلمان صرتم فيه مجرّد أعجاز نخل خاوية.. تسكتون عن بذاءتها وتخضعون لردحها كأنّها لا تقودكم إلى حتفكم.. لقد عرفت طريقها إلى نفوسكم المريضة.. وعرفت كيف تلاعبكم بمهاجمة حركة النهضة التي تشاركونها كرهها والسعي إلى تشويه صورتها والعبث برئيسها.. رئيس البرلمان.. “رئيس الإخوان”.. لا شكّ في أنّكم تستلذّون ما تأتيه وريثة التجمّع ممّا لا تستطيعون أنتم فعله.. تمضغون لحم النهضة بأسنان عبير.. في انتظار وليمة شواء تعدّها لكم من لحوم “الإخوان” يوما، كتلك التي فعلها السيسي في مصر بتمويل من دويلة الإمارات النسخة العربيّة من الدولة العبريّة التي تلهجون بعداوتكم لها.. وقد تخدّرتم بما وجدتم من الالتذاذ حتّى تبخّرت منكم الفاهمة وتلاشت المائزة وضاع المعنى…

اليوم ستحكمون مع النهضة بعد أن نزلتم عن عنترياتكم التي أدمنتموها بقليل من الفهم وكثير من الوهم… ستحكمون معها دون أن تعترفوا لها بشيء ولا بها لكم شريكا.. هي دواء تتجرّعونه رغم إرادتكم وقد ضاقت عليكم الخيارات.. ووقعتم في ما حفرتموه لها…

ما ضرّ لو أنّكم راجعتم أنفسكم ونقدتم أفكاركم وأداءكم وزدتم من الناس قربا بالانصراف إلى ما ينفعهم لا إلى ما يحقّق روح الثأر التي تستبدّ بكم؟
لماذا تصرّون على إفساد الأمل وتلويث الحلم والدوران إلى الخلف؟
أليس أنّ اقتراب بعضكم من بعض سيكون لكم قوّة تقف في وجه الردّة وسيحعل منكم توليفة تخلّصكم من أسباب ضعفكم وعناوين جهلكم وعلامات عجزكم وسيحرّركم من رداءة لا ترونها، تلازمكم؟

لن يكون لحكومتكم شأن ما لم ينزل كلّ “فارس” منكم عن الحمار الذي يركبه يحسبه من عتاق الخيل.. انزلوا عن أحمرة تشبهونها، تركبونها واجعلوا من الوطن سفينتكم تنادوا إلى إنقاذها بإقلاعها من غرق يحيط بها.. بينكم وحولكم.

شاهد أيضاً

رسالة إلى ائتلاف الكرامة.. في الصفح السياسيّ

نور الدين الغيلوفي  مقدّمة: مهما فعل الغنّوشي فلن يرضى عنه من الفرقاء أحد.. يوما بعد …

14 جانفي 2021 إنّ في البلاد ثورة ولكنّهم لا يبصرون…

نور الدين الغيلوفي  الحرية شرط الكرامة ولا يضيق بها إلّا بليد… صورة عن ماضيهم الفاسد: …

اترك رد