fbpx
الجمعة , 22 يناير 2021

يا أمي أنا جندي هارب..

نور الدين العلوي

احب ان احدثكم عن أمي… فأنا أشعر بسكين البتر يلاحقني… والهروب لم يعد يجدي فالنوم الملعون يتمنع

كان الجنود الطليان يهربون من خط مارث مهزومين يلتفتون خلفهم بالانجليزي الشرير يطاردهم منذ معركة العلمين عبر ليبيا وقد قهرهم في خط مارث فانطلقوا شمالا لا يلوون على شيء وقد تركوا أسلحتهم وذخائرهم وأحذيتهم في المعركة… وربما كان بعضهم يسأل نفسه ماذا ربحنا من معارك الدوتشي الغبية.
كانت امي تحرس خيمتها وشياهها في منطقة تسمى ام الشياه في الظاهر غير بعيد من المنحدر الجنوبي لجبال طباقة وكان أبي قد سرى الى المدينة يجلب قوتا وشايا ودواء لجرب الغنم فالعام كان اجرب.
وهجم الجنود الهاربون على خيمتها وليس لهم سلاح ولم يكن لهم إلا جملة واحدة:
حليمة تمر حليمة تمر… كل النساء كن حليمة وكل المطلب كان تمرا
كانوا اطفالا مهزومين في حرب لم يفهمونها.
وكانت أمي واقفة بباب خيمتها خائفة مرعوبة من أفواج الجنود الهاربين وليس لها لغة ولا سياسة
وأفرغت زوادة التمر لجنود الطليان الهاربين من الحرب واعالتهم تمرا وماء وقالت لي وأنا يافع لم اقرا تاريخ الحروب كانوا اطفالا جياعا وحفاة… كانوا مساكين واحدهم بكى لما اكل…
لم تشارك امي في أية حرب لكن لما تجاوز خيمتها الجنود الهاربون بكت… لقد كانوا أطفالا… مهزومين… وكل الزمن الذي قضيته مع امي قبل هجرتي الغبية إلى الشمال كانت تراني طفلا ضعيفا ومهزوما وهاربا من حرب لا أفهمها.. كان لديها دوما تمر وماء وعندما كبرت اعدت لي دوما صرة من اللوز… في محرمة حريرية ولم تقل لي ترفق بالنساء…

يا أمي أنا جندي هارب ولم أفتخر بغير قلبك الجميل… أما اللوز والنساء فتلهية سخيفة…

شاهد أيضاً

تعديل وزاري في تونس بطعم الاستقرار

نور الدين العلوي  أعلن رئيس الحكومة التونسي (السيد المشيشي) عشية السبت (16 كانون الثاني/ يناير …

المصالحات الخليجية وآثارها المحتملة على تونس

نور الدين العلوي  تتوالى أخبار المصالحات الخليجية وكسر جبال الجليد أو لنقل تجريف الكثبان الرملية …

اترك رد