fbpx
الثلاثاء , 26 يناير 2021

الوكالة الفنية للاتصالات، لماذا؟ وكيف؟ ومسارها؟

منجي مرزوق

بعيدا عن التوظيف السياسي، والمغالطات،
ومن أجل الأمن الوطني السيبرني ودولة القانون.

لماذا؟

بعد الثورة، من المؤسسات التي عملت الحكومة على اصلاحها هي الوكالة التونسية للانترنت (ATI) التي كانت تحت إشراف وزارة الاتصالات ومن مهامها هي نقطة تبادل الانترنيت، وادارة أسماء النطاق، وخدمات الانترنت، ومراقبة الانترنت بالتعاون مباشرة مع الداخلية (مع العلم ان ATI ليست مؤسسة عمومية). وعملت الحكومة على أن تكون مراقبة الانترنت وحماية الفضاء الرقمي على معايير متقدمة من احترام الدستور والقانون وحقوق الإنسان. كيف ذلك ؟

كيف؟

إرساء منظومة مراقبة الفضاء الرقمي على ثلاثة عناصر:

  • قانون الأمن السيبرني (قدم للحكومة ديسمبر 2013، بقي سنوات بدون مصادقة، وربما لا يزال كذلك).
  • الوكالة الفنية للاتصالات.
  • هيئة لمراقبة الوكالة الفنية حسب القانون الأمن السيبرني (ممثل فيها المجلس، والقضاء، وخبير وطني في تكنولوجيا الاتصالات).

واعد القانون في ديسمبر 2013، وهو حسب علمي الى اليوم لم يصادق عليه؟
ولم تبعث الهيئة لمراقبة الوكالة.
هيئة المراقبة (المجلس، القضاء، مختص في التكنولوجيا) والإطار القانوني،
ضروريين لإعطاء عمل الوكالة الفنية أسس الحوكمة السليمة من قانون، ومراقبة ومساءلة تشريعية وقانونية.

ووافقت الحكومة على إحداث الوكالة اخر 2013 (او جانفي 2014)، ولكن لم يعين طاقمها ولم تنطلق في العمل. وقد كتب الأمر المتعلق بها من طرف المختصين في الوزارة (يمكن الرجوع إليهم).
وفي انتظار إحداث هيئة المراقبة والقانون السيبرني ونظرا لحساسية الموضوع للأمن الوطني، اتفقنا على إحداث مجلسا موسعا (العدل، وحماية المعلومة، وغيرها من الوزارات ومؤسسات الدولة المعنية) داخل الوكالة لمراقبة والمصادقة على أذون المراقبة.

إذا مهام الوكالة الفنية كانت تقوم بها ATI التي كانت تابعة لوزارة الاتصالات. ومع ذلك اقترحت عدة مرات (آخرها في 2016 عندما كنت في حكومة سي الحبيب الصيد) ان تلحق برئاسة الحكومة.

مسارها (ما اعرف منه)

  • الوكالة الفنية للاتصالات لم تنطلق إلا في 2014 (حكومة سي المهدي جمعة).
  • وقع تركيزها في حكومة سي المهدي جمعة، (وربما مراجعة بعض فصول إحداثها).
  • واصلت الوكالة الفنية العمل في حكومة سي الحبيب الصيد وسي يوسف الشاهد.
  • التسميات على رأس الوكالة الفنية للاتصالات تخضع لموافقة رئيس الحكومة.

والله اعلم

شاهد أيضاً

سيبو الراجل

أحمد الغيلوفي هل الشعوب بوهالية وتستحق الاهانة؟ الحدث هو حرق البلاد ومن وراءه. هو سلاح الوردانين …

منجي مرزوق والقطط السمان

نور الدين الختروشي كلنا منجي مرزوق على هامش معركة كسر العظام بين وزير الطاقة وبعض …

اترك رد