fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

حدود الرئيس..

محمد ضيف الله

في نظام ديمقراطي نناقش الرئيس أفعاله وأقواله، ونذكّره بحدوده.

أن يكون رئيس الدولة مؤتمنا على تطبيق الدستور، لا يعطيه الحق في احتكار تأويله بحجة غياب المحكمة الدستورية، لأنه في غيابها هناك الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين. وإذ فعل فهو خطأ ومثل هذا الخطأ ينال منه كرئيس للجمهورية. خاصة وأن تأويله للنص الدستوري وقف عند تحصين الشاهد إزاء البرلمان، دون أن يلتفت إليه ويحذره من استغلال موقعه، وهو ما يجعل قيس سعيد شريكا في الأخطاء التي يرتكبها يوسف الشاهد الآن ومن بينها إغراق الإدارة بالموالين والأتباع.

ومع ذلك فالرئيس توقف عند ما تنص عليه فصول الدستور، وهي صفعة لمن يأملون منه الانقلاب على الدستور وعلى النظام القائم.

شاهد أيضاً

أنا لم أشته تمرة..

محمد ضيف الله  في المدرسة الابتدائية كنا ننشد الأناشيد الوطنية بكل حماس، وكنا نتغنى بالوطن …

السياسة من الخلف …

سفيان العلوي  الرئيس صعده إلى الحكم شباب حالم غاضب يقاطع الانتخابات غالبا إلا في مناسبة …

اترك رد