fbpx
الإثنين , 25 يناير 2021

النهضة المتغولة

عبد القادر الونيسي

إستفزني حديث الشاهد عن تغول النهضة وهي الذي يعلم أنها مضروبة على إيديها منذ زمان وأنها لا تقدر على فعل معشار ما فعله هو في شهر من إختراق لمؤسسات الدولة.

الحركة لا ظهر خارجي لها وهي التي إختارت الإنتصار للثورة في المقابل إختار عموم الفرقاء والخصوم الإنضمام إلى أحد المحاور الثلاثة المهيمنة على العالم العربي وأولها المحور الأمريكي الأوروبي والمحور السعودي الإماراتي وكيل المحور الأول وآخرها المحور الروسي الإيراني.

كثرة الضجيج حول هيمنة الحركة والغنوشي يلعب وحدو، كلها تدخل في إستراتيجية الإغراء بها حتى تتم محاصرتها وربما الإستعداد لإقصائها.
كل محسوب عليها في السلطة يجد نفسه في مواجهة حالة تنمر من الإدارة وخاصة من النقابات التي تضيق عليه الخناق بأمر من الإتحاد وتفتش عن دقائق وتفاصيل لإدانته.
إشاعة أن الحركة تهيمن على مفاصل الدولة وعن قضاء نور الدين البحيري فزاعات لصرف النظر عن تقاسم السلطة الحقيقي بين القديمة والإتحاد.
النهضة أعجز من أن تصدر طابع بريدي بإسم أحد شهدائها ووزير البريد من عندها دون الحديث عن شارع أو حتى زنقة بإسم كمال المطماطي أو سحنون أو المنصف بن سالم وشيخة مدينة تونس محسوبة عليها.
إذا سمعتم من يحدثكم عن تغول الحركة فاعلموا أنه لسان أحد المحاور الثلاثة المهيمنة على عالم العرب.

شاهد أيضاً

تعديل وزاري في تونس بطعم الاستقرار

نور الدين العلوي  أعلن رئيس الحكومة التونسي (السيد المشيشي) عشية السبت (16 كانون الثاني/ يناير …

إستفهام حول مساندة مستشار نتنياهو لمظاهرات الظلام

عبد القادر الونيسي  كتب مستشار نتنياهو إيدي كوهين (جريدة القدس العربي) تغريدة مساندة للإضطرابات الليلية …

اترك رد