fbpx
الثلاثاء , 26 يناير 2021

الحرب الرمزية في نصوص وزارة التربية

سمير ساسي

نص معتمد رسميا لتلاميذ السنة الثانية ثانوي هو دليل آخر على الحرب القذرة التي تخوضها مجموعات متنفذة في الوزارة لحسابات أيديولوجية وأقول قذرة لأنها تستغل أجهزة الدولة لفرض رؤية محل اختلاف ثم أنها مبنية على مغالطات تاريخية كما انها تطرح لتلاميذ في مرحلة أقل من أن يناقشوها.

والفريقان اما يسار عفن غايته ضرب كل الرمزيات المجتمعية وأقول يسار عفن احترازا من التعميم او مجموعة شيعية او تلقت أموالا من جهات شيعية.
ليس هناك مشكل بالنسبة لي لمناقشة سياسة عثمان بن عفان فليس الرجل معصوم والسياسة فعل بشري يخطئ ويصيب لكن أن تقدم وثيقة لم يسبقها حديث عن شخصية عثمان وسابقته في الإسلام ومجمل سيرته ولمرحلة عمرية يغلب عليها التلقي واستنادا لمصدر مشكوك في صحة نسبته فهنا المشكل وعلى وزارة التربية التدخل الفوري لوضع حد للتلاعب بالمشترك الرمزي للمجتمع وحتى بالملكة النقدية وطريقة قراءة التاريخ ويصبح من الأكيد العاجل إحداث مجلس أعلى للتربية وعلى لجنة التربية في البرلمان ان تتدخل.

للعلم كتاب الإمامة والسياسة مصدر هذا النص مشكوك في نسبته لابن قتيبة والكتاب مملوء بمغالطات تثبت ذلك في الكتاب حديث عن فتح موسى بن نصير لمراكش والحال أنها مدينة أسسها يوسف بن تاشفين وفيه حديث عن فتح الأندلس نقلا عن امرأة شاهدة والحال أن ابن قتيبة ولد بعد فتح الأندلس بقرن وعشرين سنة وغيرها من المعطيات.

الوثيقة تثبت شراسة الحرب الرمزية التي يخوضها المتخفون وراء الدولة وعلى الجميع تحمل المسؤولية.

شاهد أيضاً

ماذا يفعل وزير التربية في باب بنات !؟

سمير ساسي  ماذا يفعل وزير التربية في باب بنات، هل عين للجلوس سرا مع المعهد …

مؤسسة الإذاعة والتلفزة ليست مفتوحة للجميع

سمير ساسي  بيان لإدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية المعروفة بتونس سبعة أو توة تحل توة …

اترك رد