fbpx
الثلاثاء , 26 يناير 2021

في المقهى عشيّة اليوم

منجي الفرحاني

كانت تدخّن بنهم وتنادي النّادل بصوت مبحوح كأنّها مغنّي أعراس فاشل حاول أن يبتلع ريقه فابتلع الميكرو أن يعجّل بالدُوبل اكسبراس، أمّا صاحبها الذي أظنّها هي من تنكح زمانه برضاه فقد كان هادئا وديعا، طلب عصير برتقال وكان يعترض سحب الدخان التي كانت تنفثها في وجهه فيفرقّها بيديه ذات اليمين وذات الشّمال وهي تحدثّه عن الرجعيّة والظلاميّة وأمّك حوريّة وعن الغنّوشي السفّاح الذي كان ثاني إثنين على الفيسبا التي استعملت لقتل شكري..

قال بصوت رقيق فيه الكثير من أنوثة المأبونين على أمرهم:
– اللّه يرحمو..
فزجرته أن أيّها الرجعيّ المتخلّف الذي ابتليت به، قل:
– على روحه السّلام..
فامتثل لأمرها أن “على روحه السُلاااااام” وزاد عليها بكلّ ما أوتي من وبنة “يا غنّوشي يا سفّاح يا قتّال الأرواح” عساها تقربّه إليها زلفى فلم تبالي بتلحيسه…

الحاصيلو، رحم اللّه شكري واللّعنة على تجّار دمه وعلى كلّ من عبث بالباراماتر!

شاهد أيضاً

العام الجديد… بعيدا عن نوفل ولد مفيدة..

منجي الفرحاني  بمناسبة العام الجديد… في ظل العولمة التي قربت المسافات بين بني البشر في …

صديقي البهلول جنونه قد أخرج عن سياقه

منجي الفرحاني  في مكالمة على الواتساب أكد لي صديقي البهلول أن جنونه قد أخرج عن …

اترك رد