fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

من طرائف التهريج السياسي في تونس..

عبد اللّطيف درباله

حركة الشعب نادت.. ومنذ الأيّام الأولى بعد الانتخابات التشريعيّة.. بما أسمته “حكومة الرئيس”..!!
أي أن يقوم رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد بالمبادرة باختيار رئيس الحكومة.. واختيار الشركاء فيها.. والمساعدة في تكوينها..
وليلة تنصيب الرئيس الجديد.. واستلامه السلطة في قصر قرطاج.. ذهبت بعض قيادات حركة الشعب إلى دار قيس سعيّد في المنيهلة ليلا.. لإقناعه بالفكرة..!!!
لكنّ الرئيس سعيّد رفضها قبل الأحزاب نفسها..!!!

اليوم.. عندما أخذ رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد.. زمام المبادرة والحقّ الدستوري في اختيار وتكليف رئيس الحكومة طبق الفرضيّة الثانية من الفصل 89 من الدستور التونسي.. سارعت حركة الشعب عبر تصريح إعلامي لأحد قادتها بنفي حقّ الرئيس سعيّد في المشاركة في تكوين الحكومة..
بما يفهم منه رسالة إلى الرئيس سعيّد لعدم التدخّل لدى الياس الفخفاخ للتأثير حول مكوّنات الحكومة وتوزيع الحقائب الوزاريّة..!!!

يعكس ذلك لا فقط تناقض وعبث وتهريج حركة الشعب..
وإنّما يعكس أساسا انتهازيّتها السياسيّة..!!
فعندما كان أمر تشكيل الحكومة من حقّ النهضة.. كان اقتراح “حكومة الرئيس” مجرّد محاولة لسلب النهضة ذلك الحقّ.. واقتسام الحكومة بين حركة الشعب وشركائها..
أمّا وقد أصبحت الحكومة غنيمة بلا صاحب.. أي بلا حزب يقودها.. فإنّ نفس حركة الشعب هذه.. أصبحت ترغب في أن يرفع نفس الرئيس قيس سعيّد يده عندها.. باعتبار أنّ الغرض تحقّق.. وأنّه يمكن لحركة الشعب الآن أن تتدبّر أمرها لاقتسام كعكة الحكومة التي أصبحت متاحة.. وأن تأخذ نصيبها منها بمفردها..!!!

شاهد أيضاً

في انتظار تحويل الثورة إلى ثروة..!! 14 جانفي 2011 – 14 جانفي 2021

عبد اللّطيف درباله  بن علي “فهم الجميع” في تونس.. وأذياله لم يفهموا شيئا بعد عشر …

أمريكا تتعرّب..!!!

عبد اللّطيف درباله  أعمال عنف وشغب.. وعدم اعتراف متبادل من الجهتين بنتائج الانتخابات.. وطريقة حكم …

اترك رد