fbpx
الأربعاء , 27 يناير 2021

سيّدي الرئيس

نور الدين الغيلوفي

أكبر فضيلة أنجزها قيّس سعيّد أنّه حال دون وصول المجرم نبيل القروي إلى قصر قرطاج ليحكم تونس ببذاءاته وجهله واستعداده للعمالة لكلّ من يدفع له مالا…

سيدي الرئيس…
شكر الله سعيك.. ولكنّ وجودك بات كعدمه.. فأنت لم تستطع أن تملأ حتّى المربّع الذي جعله لك الدستور واكتفيت بتمكين شباب الأنحاء من حضن الرئاسة… لقد كان الباجي من قبلك يشكو قلّة حيلته أمام دستور يقيّده ويتمنّى لو يجد السبيل إلى التحرّر منه بتقطيعه.. فهل أنت مولَع بلزوم ما لا يلزم؟

أنت لم تفعل شيئا غير قطع الطريق على نبيل القروي وإخراج مستشاري الباجي العابثين من القصر وهذان الأمران يُحسَبان لك…

سيّدي الرئيس..
ما دمت زاهدا في كلّ شيء حتّى في دورك الموكول إليك فلماذا دخلت المنافسة على كرسيّ الرئيس؟
هل اتّسع الفتق عليك وحبستك الصدمة فبقيت حبيس عجزك؟
سيّدي الرئيس..
جرايتك من عرق الكادحين…

أنت بين أمرين ليسا في صالحك كليهما:
فإن كان تقصيرك وليد العجز فتلك مصيبة…
وإن كان بسبب كونك، ومستشاريك الظاهرين والأخفياء، تعدّون العدّة لتنفيذ مشروعكم المكنون وتنتظرون فرصة سانحة لكم.. وتضيعون زمن التونسيّين في الانتظار فالمصيبة أعظم…

شاهد أيضاً

محرزية التي ماتت وقيس الذي صار رئيسا

نور الدين الغيلوفي  • محرزية كانت طالبة جامعيّة مناضلة لمّا أحرق بن علي الأرض من …

اليسار العاجز أبدًا.. عن أيّ ثورة يتحدّث هؤلاء؟ وعن أيّ شعب؟ ما صلتُهم بالشعب أصلًا؟

نور الدين الغيلوفي  اليسار منذ سبعينات القرن الماضي وهم “يدّاحرو”.. ولم يتّفقوا على تحديد طبيعة …

اترك رد