fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

قاسم سليماني الأمريكي

عبد الرزاق الحاج مسعود

اقتحام السفارة الأمريكية في العراق منذ أيام من طرف ميليشيا الحشد الشعبي الطائفية كان خطوة مدروسة لكسر زخم الانتفاض الشعبي غير المسبوق في العراق. انتفاض مدني فوق طائفي بشر بعودة الوعي المدني الذي خربه الاستعمار الأمريكي ثم الإيراني للعراق.

التصفية المسرحية للمجرم قاسم سليماني هي مواصلة لمخطط تمييع واحتواء وكسر الثورة المدنية التي زعزعت توافقات أمريكا وإيران في العراق.
وها قد ارتفع الآن شعار لا صوت يعلو فوق صوت الحرب ضد أمريكا.. ولتذهب الديمقراطية والمدنية اللاطائفية إلى الجحيم.. وها أن جيش المهدي وجيوشا غير مهدية كثيرة ستتولى الانتقام لسليماني الذي كان على وشك تحرير القدس قبل نفوقه.. وفي الأثناء سيتم تصفية الحراك الديمقراطي النوعي في الشارع العراقي.. استعدادا للمعركة الفاصلة…

سليماني تنقل مئات المرات في سوريا والعراق أمام أعين مخابرات أمريكا التي استثمرت في أسطرته إعلاميا.. لتختار تصفيته أمس تحديدا لتغيير أجندة العراق والمنطقة.. بهذا المعنى أرى سليماني أمريكيا خالصا.. ولعينا.

شاهد أيضاً

ثورة…؟؟؟

عبد الرزاق الحاج مسعود  من يريد تغيير المشهد السياسي حالا.. وبأية طريقة.. ثورة شعبية.. تخريب …

دعوة إلى “إضراب مجتمعي”

عبد الرزاق الحاج مسعود  ملف إصلاح التعليم هو الذي يجب أن يخوض من أجله الشعب …

اترك رد