الخميس , 23 مايو 2019
الرئيسية / أرشيف الوسم : كمال الشارني (صفحه 2)

أرشيف الوسم : كمال الشارني

عن العنصرية، عما هو أسوأ منها: الحقرة الجهوية

كمال الشارني عندي واحد من العائلة المقربة، توفي وليس عندي شك أنه سوف يختصم عند الله مع الدولة وأعوانها فيما جرى له: في بداية التسعينات كان عمره اثنين وعشرين عاما وكان يشتغل في ورشة نجارة في أحد الأحياء الراقية في أريانة مقابل أجر رمزي لا يسمح له بالأكل في منتصف ...

أكمل القراءة »

سيناريوهات كريهة للحالة التونسية المؤرقة

كمال الشارني حسنا، لنأخذ أصدقائي على قدر مطلبهم في التصعيد النقابي حتى “الإطاحة بحكومة صندوق النقد”، لكن هذا يفترض حتما أن نتخيل سيناريوهات ما بعد الإطاحة بالحكومة: السيناريو الأول: الذهاب إلى وثيقة قرطاج 3 وتكوين حكومة إدارية لتصريف الأعمال حتى الانتخابات، وفي هذه الحال، نعود إلى مربع المفاوضات السرية وصعوبة ...

أكمل القراءة »

عن خيبة الأدب

كمال الشارني عن تدمير موهبة القراءة والكتابة في تونس، وأنا في هذا العمر، لا أستطيع أن أمنع نفسي من فضول الاطلاع على ما يفرض على التلاميذ في كتب النصوص المدرسية، لكي أرى حجم الجريمة التي تقترف في حق الأجيال القادمة بأموال دافعي الضرائب باسم التعليم العمومي، في مجال حب السرد ...

أكمل القراءة »

القواد يظن أن الله مثل كاتب عام لجنة التنسيق

كمال الشارني وقبل أن نشفى من مسألة الـ 40 ألف قواد، يجب أن أذكر لكم مأساة شخص أعرفه: كان أستاذ ثانوي، شاب أعزب سكير، ذنبه الوحيد أن أخته الكبرى تزوجت إسلاميا ناشطا تم الزج به في السجن في 1992 مخلفا أربعة أبناء. كان، مرة في الأسبوع يملأ قفة لبيت أخته ...

أكمل القراءة »

نيران جاشي شاعلة ميقودة

كمال الشارني ثمة أحتفال بأدب السجن، لكن ليس ثمة احتفال بلغة أخرى أكثر التصاقا بثقافة السجون في العالم العربي وهي الموسيقى والأغاني والشعر، أجمل قصائد أحمد فؤاد نجم مع الشيخ إمام عن السجن، من “أنا رحت القلعة وشفت ياسين” إلى شمس الزنزانة”، مرورا بما سجلته في كتاب “أحباب الله” عن ...

أكمل القراءة »

من قلة الخيل أسرجوا الكلاب

كمال الشارني أحد وجوه مأساة فشل الصحافة في تونس هم الدخلاء والهواة، منذ أكثر من نصف قرن، اعتبر منظرو الصحافة مثلا أن دفع المال أو أي شكل من أشكال الإغراء أو الخداع مقابل الشهادات أو الوثائق يطعن في صدقيتها، نحن جربنا في الصحافة أن التلويح بالمكافأة مقابل الشهادة يشبه انتزاع ...

أكمل القراءة »

إعتذار اليعقوبي لا يكفي

كمال الشارني “بعد الاعتداء على صحفية بقناة الزيتونة: اليعقوبي يعتذر من الصحفيين، وينتقد تعاطي بعض القنوات الخاصة التي تشوه نضالات الأساتذة”، موقع الجريدة، أولا: مجرد الربط بين اعتداء زميلك على زميلتنا وبين ظلم بعض القنوات لكم يصبح تبريرا للجريمة وتحريضا لمن اقترفها، ثانيا: حين تشكو ظلم بعض القنوات لنضالات زملائك ...

أكمل القراءة »

لا أكذب الحكومة وأصدق النقابيين

كمال الشارني وتنكشف أخيرا الطريقة الأكثر جدوى في تمويل من هم في الحكم إنقاذ التعليم العمومي من أهم الأولويات، أما إنقاذ المقدرة الشرائية للمدرس فلا يمكن معالجتها إلا ضمن إنقاذ المقدرة الشرائية للجميع، خصوصا عمال القطاع الخاص الذين لا يقدرون على إيقاف أية مصلحة عمومية، لذلك يعيش كثير منهم تحت ...

أكمل القراءة »

لماذا يعجز الكثير من السياسيين أن يكونوا مثل موريس الكلب

كمال الشارني في مثل هذه الأيام الشاقة من تدهور الأخلاق والقيم، أتذكر “موريس” كلب جدي الجزائري الذي أطلق عليه ذلك الإسم نكاية في الحاكم العسكري الفرنسي الذي شردهم من سطيف، ففي شتاء 1977، لم يكن العالم وقتها بمثل فظاعة اليوم، فكانت أبقار جدي تسرح آمنة في الغابات الواقعة بين دشرة ...

أكمل القراءة »

يبدأ الفساد في الدولة مثل رأس السمكة: من عينيها لكن يمكنك أكل ذيلها

كمال الشارني أنا أحب أن أكون مواطنا صالحا محترما للقانون حتى خجلا من ذكرى الناس الذين ماتوا من أجل الحرية، لكن الحكومة لا تحب ذلك، وتفعل كل جهدها لكي تفسد مشاعر المواطنة عندي: في أول مفترق مرور، الناس يتقاتلون في غياب الدولة، كان ثمة ضابط مشغول بالحديث مع صديق له ...

أكمل القراءة »