الثلاثاء , 21 مايو 2019
الرئيسية / أرشيف الوسم : عبد القادر عبار (صفحه 10)

أرشيف الوسم : عبد القادر عبار

بَراَءَةٌ من الحُمْقِ .. و"دَاعِشْ".. !!

عبد القادر عبار قلت لصاحبي وأنا أحاوره، بعد أن فوجئتُ بتغيُّرٍ في هيئته، على غير عادته، فقد لفَتَ انتباهي تخفيفٌ طارئ وحَفٌّ هندسيّ بديعٌ في لحيته، التي كانت تحجب كثيرا من وجهه، وذلك لحرصه وعناده على أن تكون “متوحّشة”!.. قلت له : ما وراءَ ما أرى فيك من جديد؟ وأشرتُ ...

أكمل القراءة »

إنّ الإنَاءَ.. قد وَلَغَ فيه الكَلْبُ ؟

عبد القادر عبار • “إنّ الإنَاءَ.. قد وَلَغَ فيه الكَلْبُ”.. قالتها امرأة طالقٌ في الزمن الأول، لمن جاء يخطبها بعد العدّة، تُعيِّرُ بها طليقَها، وتشتمه. ولكن، ليس كل طالقٍ، تستطيع أن تقولها، يمنعها الحياء. • “إن الإناءَ.. قد وَلَغَ فيه الكلْبُ. يا مولاي”.. قالتها إحدى شهيرات نساء العرب، (دَعْكَ من ...

أكمل القراءة »

العَصِيُّ عن التَّوَافُق !!

عبد القادر عبار هذا الشاهد… هو من سَبُّورة الواقع، طريٌّ، لم يجفّ حِبْرُه بعدُ. أعرضه، لا تزكية ً لأحد أبطاله، ولا تشهيرًا بالآخر… وإنما لنعلم أن التوافق الحق، والمُنتِج، هو توافق القلوب، والنوايا أولا.. وهو الأصعَب ! وقف أمامي، وهو يمسح دمعة، فشل في إخفائها… ما أفظع أن يبكي الرجال!! أعرف ...

أكمل القراءة »

ما بَالُ فَمِكَ أعْوَجُ ؟؟!

عبد القادر عبار عندما عثرتُ على هذه اللقطة وقرأتها، شَمِتُّ في صاحبها، الذي سهر ليلَهُ، وسخّر قلمه، وعصر مُخّه، ليُحبّر قصيدة طويلة في زخرف الكذب، حتى أذلّ نفسه، وسمع من ممدوحه ما يكره.. (يِسْتَاهِلْ) : فقد وقف أعرابيٌّ، مُعْوَجُّ الفَم، أمام أحد الوُلّاة، وأَلْقَى على مسامعه قصيدة ً طويلة في ...

أكمل القراءة »

"أُولَمْبِيَادْ".. في البُخْل !؟ وفي الكَيْد السياسي !؟؟

عبد القادر عبار جملةٌ من المؤشّرات تشيرُ لكل ذي لُبٍّ، وذي حَدَس، أن هذا الوطن الحبيب، وهذه الثورة اليتيمة، حالُهُما، وقَدرُهما ومصيرُهما، وهما بين أيدي النّخّاسين الجُدد، واليسار المُتربّص، لن يكون أحسن حالًا، ومصيرًا، من ذلك “العَظم” الذي كان موضوع “أولَمْبِيَادْ” عائلي في البخل، في بيت أحد البخلاء.. الحكاية بتصرّف،. ...

أكمل القراءة »

الرّاسِبُون.. والّنبُوغُ المَغْربي

عبد القادر عبار في الامتحانات، دائما هناك مُتميّزون، وراسِبون. هي سُنّة لا تبديلَ لها. وعلّمتنا الممارسة المدرسيّة أن الراسبين لا شهوة لهم عند الفرز، وردّ الأوراق، وإعلان النتائج، إلا أن يروا المتميّزين ينتكسون ولو مرّة، ليشمتوا بهم، وليُنَفّسوا عن غيظ قلوبهم.. وهذا من المرض، عافانا وعافاكم الله ! والراسبون في ...

أكمل القراءة »

كيفَ تَلُومُهُم.. إذا رَتَعَ كبيرُهم ؟

عبد القادر عبار 1. رَتَعَتِ الدّابة : رَعَتْ ما شاءت، وأكلت كيف شَاءت رتَع القومُ : أقامُوا، وتنعّموا، وأكلوا، وشربوا، وبذخوا. رَتَع المسئول في المال العام : تقلَّب فيه، وتصرّف فيه، أخْذاً، ونهبًا، وتبذيرًا، وإفسادًا. 2. قال أجدادنا المجرّبون “البِلْ، على كْبَارْهَا” (الإبل.. تتبع الفحْل) 3. إذا أردت أن تعرف وضع ...

أكمل القراءة »

الحُطَيْئَةُ، وأنْفُ النَّاقَة، والإعلامُ ؟

عبد القادر عبار “أَطْعِمْ الفَم،. يَسْتَحِي القلَم” ما الداعي لحَشْر المرحوم “الحُطَيْئَة “الشاعر، و”بني انف الناقة” في موضوع الإعلام ؟؟ المرحوم “الحطيئة”. كان عبارة عن إحدى فضائيات العصر الحديث، المشاغبة والخطيرة والمؤثرة في الرأي العام، ولْنَقُلْ مثلاً، الجزيرة.. أو CNN أيام حرب الخليج. (عام 1968 قطعتُ مسافة 14 كم، ذهابا ...

أكمل القراءة »

التَّوْقيعُ بالعَضّ ..؟؟

عبد القادر عبار ليس غريبا، في هذا الزمن الرديء والهزيل أخلاقيا، إن أُريدَ الانتقام من مسئول إداري والتخلص منه، أن يُكادَ له كيد، ويُدبّرَ له أمر، واللاتي لا يستحيين هنّ جاهزات للتنفيذ والتعاون، فتدخل المتطوّعة على المسئول بدعوى قضاء أمر اجتماعي أو مهني، ثم ترفع صوتها مستغيثة بدعوى التحرش.. وعندها ...

أكمل القراءة »

لا تُخْبِرْ أحَدًا أنّي أنْقَذْتُك

عبد القادر عبار “أسْأَلُكَ بالله، لا تُخْبِرْ أحَدًا أنّي أنْقَذْتُك”.. قالها مواطنٌ في زمن القهر، لحاكم مستبدّ، أنقذه على وجه الخطأ، من الموت غرقا، قالها له ليس حبّا في كتمان المعروف، وخوفا من الرياء، وزهدا في الشهرة، ولكن لأنه يرى أنه لا يستحقّها، وليس أهلا لأن يجعله يستأنف الحياة ليستمرّ ...

أكمل القراءة »