الخميس , 18 يوليو 2019
الرئيسية / نتائج البحث عن : ليلى حاج عمر

نتائج البحث عن : ليلى حاج عمر

رحيل بعض العمر..

ليلى حاج عمر استاذي توفيق بكّار أذكره بابتسام حتّى وهو يرحل فقد كان دائما مبتسما وهو يدرّسنا. لقد كان ضدّ العبوس والتجهّم، هادئا، يزن الكلمة، يفكّر ثمّ يتكلّم. أذكر إلى الآن الشّرح الذّي كلّفني به وهو تطبيق المنهج النصّاني على نصّ من حدّث أبو هريرة قال لمحمود المسعدي. كنت أقرأ …

أكمل القراءة »

أخاف بعض النّقابيين أكثر ممّا أخاف رجال السّلطة

ليلى حاج عمر تذكّرت هذه الحادثة بعد أن استمعت هذا الصباح، على الإذاعة، إلى قيادي بالاتّحاد العام التونسي للشّغل يردّ بقوّة عن الاتّحاد التهمة الموجّهة إليه. وأنا طالبة في مقتبل العمر مازلت أطير مع العصافير وفي زمن احتدام الصراع داخل الاتّحاد بين الحبيب عاشور وأنصاره وجماعة الشرفاء الذين أرادهم النظام …

أكمل القراءة »

في ليلة إمتحان الفلسفة

ليلى حاج عمر مازالت الفلسفة هنا مجرّد امتحان يخوضه التلاميذ برهبة وينسون إثره كلّ الدروس ولم تتحوّل إلى ممارسة يعيشها العقل للتحرّر والانطلاق. بل مازال التفلسف تهمة نوجّهها لمن نروم إسكاته “شبيك تتفلسف”، وما زال أقصى سؤال فلسفيّ لدينا سؤال البيضة والدجاجة ولو على سبيل التندّر. مازال العقل هنا لم …

أكمل القراءة »

حوار مع تلميذي الشيوعي

ليلى حاج عمر حين حدّثني عن تجربته في إحدى التنظيمات الشبابية الشيوعية قلت له: هل فعلا مازالوا يحفّظون الشباب المنتمي إليهم الكرّاسات القديمة؟ أجابني: أجل. ستالين صنم معبود لا قبله ولا بعده. وحفظ أقواله واجب وشرط للبقاء في التنظيم. قلت: ولكن هذا يجوز في الثمانينات وبعدها قليلا.. ربما.. أمّا الآن.. …

أكمل القراءة »

أمومة وأمومة مضادة

ليلى حاج عمر يحدث أن يهبنا أبناؤنا أمومتهم. أمومة فتية ناضجة ملأى بروح العطاء والمسؤولية. لم يكفّ ابنائي منذ أن بلغوا سنّ المسؤولية عن مطالبتي بأن أعتني جيّدا بنفسي وبأن أمرّ إلى تحقيق أحلامي الخاصّة. حلم الكتابة خاصّة. كانوا يقولون لي بأنّي تركت كلّ شيء من أجلهم لمدّة طويلة وتفرّغت …

أكمل القراءة »

نص متبّل في المطبخ

ليلى حاج عمر في المطبخ، كل شيء يُطبخ على الموسيقى. صلة ما عميقة بين الطبخ والموسيقى، تماما كما هي بين الطبخ والكتابة. كلاهما إعادة صياغة بطريقة ما. المرأة التي تطبخ تصوغ الفكرة حتى من خلال صحن كفتاجي. وتقول أشياء. تماما كمن تكتب. وقد لا يفهمها الآكل الملهوف. تماما كما لا …

أكمل القراءة »

هؤلاء النسوة.. يمتن دائما

ليلى حاج عمر درّست قبل الثورة في الشمال الغربي وكنت أشاهد كلّ يوم تقريبا تنقّل عاملات فلاحيات بالجرّار أو الشاحنات القديمة في فترة كانت فيها الجمعيات النسائية الرسميّة تهلّل لمكاسب المرأة التي تحقّقت بفضل سيادته. وفي القسم كنت أدرّس بعض بنات هؤلاء العاملات وأذكر أني، ونحن على مشارف الصيف، تمنّيت …

أكمل القراءة »

في كنيسة نوتردام بباريس ذات يوم

ليلى حاج عمر حين دخلتها ذاك النهار كان لي نفس الشعور حين دخلت الغريبة أوّل مرة. شعور ببرودة الحيطان التي تتكتّم على تاريخ طويل ساخن وملتهب أحيانا، بجمالية خرافية وفنّ شاهق. وحين رفعت رأسي رأيت أحدب نوتردام قابعا خلف جدران الكاتدرائية منعزلا عن العالم يخفي عاهته عن مجتمع يحتقر الضعيف، …

أكمل القراءة »

أنف سامانتا، وأنوفنا العربيّة

ليلى حاج عمر يحضرني هذه الأيام العسيرة أنف سمانتا… وأبناء جيلي يعرفون سامانتا الساحرة الطيبة الجميلة في مسلسل: الساحرة المحبوبة. قامت بالدّور النجمة الأمريكية الفاتنة إيليزابيث مونتغومري. سامانتا التي تعيد برعشة أنف واحدة ترتيب الأمور التي أفسدتها أمّها: أندورا، الناقمة على زواجها من الإنسان الفاني. أمام كلّ الفساد الذّي أحدثه …

أكمل القراءة »

المجتمع الغرائزي.. الإنسان الذئب

ليلى حاج عمر على هامش الحادثة لست واثقة بأننا مجتمع قيم ومثل عليا ولكنني واثقة إلى حدّ ما أنّنا مجتمع غرائزي وأنّ هذه الغرائزيّة تتحوّل لدى الكثير إلى وحش يبيح الاغتصاب بأنواعه، الاغتصاب الجسدي للاطفال، والاغتصاب الوجودي للانسان الذي لم يعد يجد ضمانات الوجود، والاغتصاب الفكري حين يتم الإسقاط القسري …

أكمل القراءة »