الأربعاء , 27 مايو 2020
الرئيسية / تدوينات تونسية / لا بدّ من إحداث سلك “الأمن البرلماني”

لا بدّ من إحداث سلك “الأمن البرلماني”

عبد اللطيف علوي

مهمّة الحراسة الأمنية داخل البرلمان موكولة للأمن الرّئاسي، وهذه في حدّ ذاتها مشكلة!

الّذين يدعون إلى إلجامها بالقانون، أريد أن أبيّن لهم بعض الأشياء.
يمكن تنقيح القانون الداخليّ ليصبح بإمكان رئيس المجلس أن يقرّر إخراجها بالقوّة (حتّى الآن يمكن ذلك ببعض الاجتهاد)، لكن…
من سيطبّق ذلك؟!
الأمن الرّئاسيّ مهمّته خارج قاعة الجلسات، ولا يمكن أن يتدخّل لإخراجها بالقوّة.
عندما قامت باعتصامها الهمجيّ طرح هذا الموضوع، ولكن الحلّ الأمنيّ لم يكن أمرا مضمونا لأنه حتّى لو وقع الاستنجاد بالأمن الرّئاسيّ لإنفاذ القانون، لا أحد كان يجزم بأنّ الأمن الرّئاسي سيمتثل لذلك الأمر خوفا من التّورّط في المعركة الدّاخلية بين النواب.
في أحد البرلمانات العالمية الديموقراطية، كان أحد النّوّاب يتكلّم، وعندما تجاوز حدوده، نبّه عليه الرّئيس مرّة أولى وثانية، ثمّ استدعى له الأمن فجرّوه من قفاه وأخرجوه وهو يعربد.
النّظام الدّاخلي يمكن تنقيحه، وهذا ما سنسعى إليه بكلّ قوّة لكي نمحو هذه الصورة المقرفة، ونضمن أن لا أحد يتجرّأ على تعطيل المجلس باسم الحصانة أو صحّة الرّقعه.
القانون مهمّ، لكن قبل ذلك لابدّ من أمن برلماني، مثل الكثير من بلدان العالم!

شاهد أيضاً

مجلس نوّاب الشعب في تونس هو السلطة الأصليّة

عبد اللطيف علوي مجلس نوّاب الشعب، مهما قيل فيه، هو تعبير عن اختيار الشّعب. ومن …

الفخفاخ أخذ كلّ ما يحتاج لمواجهة الأزمة

عبد اللطيف علوي المبادرة التي تمّت المصادقة عليها بالأمس هي مبادرة الكتلة الديمقراطية، التي تضمّ …