السبت , 28 مارس 2020
الرئيسية / تدوينات تونسية / أنت لا تصلح لرئاسة مركز فكيف سلموك منطقة جربة ؟

أنت لا تصلح لرئاسة مركز فكيف سلموك منطقة جربة ؟

حليم الجريري

السيد رئيس منطقة جربة:
هذا الكتبُ أعده بلاغا إلى السيد المحترم معالي وزير الداخلية الجديد، وإلى السيد المتفقد العام لوزارة الداخلية ومساعده السيد محمود الحامدي.

سيدي الوزير تتالى التشكيات كثيرا وتتواتر أحيانا منذ تعيين السيد رئيس منطقة جربة في خطته، تشكيات بدأت تأتيني من المواطنين هناك مذ كنت منتمٍ إلى فريق الصحفيين بالحقائق الأربع إلى الآن، تشكيات حول تجاوزات الأمنيين في ظل سكوت مُبهَم من المشرف المباشر عليهم رئيس المنطقة والوضع الأمني آخذ في التفاقم والمواطنون بَرَموا ظلم السادة أعوانكم..

في مرة سابقة اتصل بي سائق تاكسي بسيط يعلمني بعون أمن يتحرش بإحدى حريفاته ويطلب رقمها، ولما اعترض عليه بدعوى العَجَلَة وجد نفسه محتجزا في مركز الأمن طيلة ليلة كاملة، وسط محاولات الأعوان -زميل المعتدي- إقناع النيابة العمومية بضرورة إيقافه -التاكسيست- لأنه اعتدى على -الذات البوليسيّة العليا- بعد أن تلقوا الأمر من رئيس المنطقة حسب أحدهم.

قصّة ليست بمنأى عن حكاية العامل بالنزل الذي ذهب ليقدم شكوى في مركز ميدون جربة منذ زمن، ضد عون أمن ضربه، فعندما هم بالمغادرة لاحقه رئيس المركز المساعد ليسأله عن النزل الذي يعمل فيه مردفا بالقول “ماك جاي تشكي بالزميل؟ شدلنا روحك مالا”.

اليوم يتصل بي مواطن يتبرّم من اعتداء عون أمن عليه أمام ملعب حومة السوق بضربة على ظهره، ولدى اعتراضه على هذه الحركة اللاقانونية وجد نفسه قابعا تحت وابل من الشتائم من قبيل “تخـ*** فيه” “وتو تشدنا من ***” ومكش داخل للستاد مادام مش عاجبك وغيرها من الحقول المعجمية التي تعلمها ونعلمها سيادة الوزير..
وعندما اتصلت بالمشرفين على رئيس منطقتكم لأعلمهم بالموضوع وجد المواطن نفسه محتجزا في سيارة الأمن قبل أن يُفتَكَّ منه جواله بأمر -كالعادة- من السيد رئيس المنطقة الذي كان يجدر به أن يتدخل بالحسنى ويطبق القانون على الأعوان المعتدين..

سيدي رئيس المنطقة، إن كنت تظن أنك راعٍ وأنّنا قطيع ففي القطيع ذئب يحب أهله وجزيرته، وإن كنت تظن بأننا رعايا فأفق من هجعتك لأننا مواطنون مدنيون نقدس القانون والدولة..
سيدي رئيس المنطقة إن كنت تحب أعوانك وتنحاز لهم ظالمين فتلك مصيبة، وإن كنت تنحاز لهم لأنهم “شادين عليك حاجة” فالمصيبة أعظم..
مواطنو جربة ليس أيتاما على مائدتك، ولا يتحملون مسؤولية نزواتك وأهوائك وليسوا مسؤولين عنك إن كنت تخاف من تقارير أعوانك فيك، وأنت ومن هم في شأنك مطالبون بالسهر على أمن الناس وليس على رعبهم، وحديث عمر أن انصر أخاك ظالما أو مظلوما لا يعني نصرة الظالمين، ولكن نصرة الظالم بتقويمه ونهيه عن الباطل.. فقط لكي نحرر المعاني..

سيدي الوزير وأنا أسمع عنك كل طيّب، أعتبر هذا الكَتبَ امتحانا لك كي تثبت وطنيتك وانتماءك “لمن هم تحت” والمطحونين من الناس، هذا المشرف على المنطقة يتستر على تجاوزات أعوانه منذ تعيينه لأنه “مش مريغل” (كما قال لي أحد الإطارات الأمنية هناك)، وهذه فرصة لتقدم لنا كإعلاميين ومواطنين مدونتك لحسن السيرة والسلوك والمهنية والإعتدال ولعلوية القانون أمام عينيك، نرجو منك التدخل لفائدة الناس هناك لأن الظلم آخذ في التفاقم حتى بلغ السيل الزبى، والظلم يأذن في خراب العمران، وهو ظلمات يوم القيامة، وأنت مقتاد يومئذ لتُسأل أمام مختصميك ومختصمي أعوانك إن لم تتدخلّ..
سيدي الوزير الأيادي المرتعشة لا تصنع للدولة مهابةً، وفي جربة مواطنون مساكين يستصرخونك من ظلم أعوانك، فانظر لهم.

الصحفي حليم لطفي الجريري
مندوب صحيفة وطن الأمريكية، ومعد برنامج وحش الشاشة.

شاهد أيضاً

الكتاكيت الدائخة

حليم الجريري علمانيو مصر مثل إسلام البحيري وسيّد القمني وإقبال بركة ووفاء سلطان وغيرهم كانوا …

ما الضير في رفع شعار رابعة ؟؟

حليم الجريري تعالوا نحرر المصطلحات، شعار رابعة رُفع بسبب حادثة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية …