السبت , 28 مارس 2020
الرئيسية / تدوينات تونسية / بطاقة جلب عسكرية ضد عبد الرؤوف العيادي

بطاقة جلب عسكرية ضد عبد الرؤوف العيادي

سعيدة الميساوي

تم إصدار بطاقة جلب ضد المحامي عبد الرؤوف العيادي فضلا عن إحالته على أنظار الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية يوم 9 مارس القادم لمقاضاته من أجل تهمة تتعلق بهضم جانب موظف عمومي أثناء أدائه لمهامه.

وعن تفاصيل القضية صرح الأستاذ عبد الرؤوف العيادي أنه بمناسبة نشر قضية أمام المحكمة العسكرية تخص “براكة الساحل” التي اتهم فيها مدير أمن الدولة سابقا عز الدين جنيح فإن المحكمة ورغم قبولها لإعلامات نيابة في حق المتضررين لم تسمح له ولبقية المحامين بالاطلاع على الملف.

وأضاف العيادي أنه كان في كل جلسة من جلسات المحاكمة يطالب بتمكينه وبقية أعضاء هيئة الدفاع من الاطلاع على ملف القضية بوصفهم محامين وشركاء في إقامة العدل إلا أن المحكمة كانت ترفض في كل مرة ذلك ما دفعه إلى الإقرار علنا وأمام رئيسة المحكمة بالتستر على أحد المتهمين (الذي أصدر في شأنه لاحقا حكم بـ5 سنوات سجن مع النفاذ العاجل وتم تقديم مطلب في الاعتراض).

وأشار محدثنا إلى أنه ما راعهم إلا أن رئيسة المحكمة قامت بتقديم تقرير ضده وزميل آخر له طالبة إحالتهما على القضاء ليقع لاحقا وبإذن من النيابة العسكرية إحالتهما على التحقيق حيث رفض المثول أمام القاضي عند استدعائه بسبب الحصانة التي يتمتع بها كمحامي وبالتالي أصدرت في شأنه بطاقة جلب وتمت إحالته على أنظار الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية يوم 9 مارس القادم لمحاكمته من أجل تهمة هضم جانب موظف.

•••

موقع حقوق نيوز

هيئة تحرير موقع حقوق نيوز: إصدار بطاقة جلب عسكري ضد المحامي عبد الرؤوف العيادي عودة لمربع التنكيل برموز الثورة التونسية

على وقع مداولات تشكيل الحكومة الجديدة في تونس ووضع سياسي وإجتماعي وأمني معقد، فوجئ الرأي العام الوطني والمنظمات الحقوقية بخبر إصدار المحكمة العسكرية بطاقة جلب ضد المحامي عبد الرؤوف العيادي وذلك على خلفية مرافعته في ملف شهداء الثورة التونسية.

صحوة القضاء العسكري الجديدة من السبات العميق، لم تكن ببطاقات جلب المجرمين، قتلة شهداء الثورة والإرهابيين المتحصنين بالفرار أو الفاسدين الذين يتمعشون من جسد الدولة النحيل، وهي بطاقات يطالب بها التونسيون منذ فجر الثورة ودعت المنظمات الحقوقية الوطنية والعالمية إلى إصدارها إنفاذا للحق وتتبعا لمرتكبي الجرائم ومحاسبتهم التي طالت حتى خلنا أن هؤلاء الفسدة والمجرمين فعلا فوق كل القوانين والدساتير التي نتباهى بها بين الأمم.

الصحوة جاءت أمرا قضائيا عسكريا باعتقال الأستاذ المحامي رجل القانون عبد الرؤوف العيادي، الذي يشبهه التونسيون بأسد الثورة التونسية والتهمة مرافعته في ملف شهداء الثورة التونسية ومطالبته بجلب القتلة والجلادين… يا للعار…

تحركت المنظمات الحقوقية للتنديد بهذا الإجراء القضائي العسكري الذي يخفي في طياته بوادر عودة قوية انتقامية من نشطاء الثورة، فبطاقات الجلب التي لم تصدر في حق من قتلوا شهداء الثورة ومن قتلو جنودنا في الجبال وعلى الميدان ومن سرقوا مال الشعب وتأمروا على أمنه وقوته، تصدر فقط لجلب العيادي محامي المظلومين.

من هذا المنطلق نعبر نحن هيئة تحرير موقع حقوق نيوز التي تضمن عدد من النشطاء الحقوقين عن رفضا المطلق لقرار إصدار بطاقة جلب عسكرية ضد المحامي عبد الرؤوف العيادي.

نعتبر أن محاكمة العيادي أمام القضاء العسكري عودة لمربع التنكيل برموز الثورة التونسية والتشفي منهم.

نعبر عن رفضنا التام لمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري

نطالب القضاء العسكري ونهيب بقضاته الشرفاء إحترام مدنية الدولة والابتعاد عن إصدار بطاقات جلب في حق المدنيين ومنهم السادة المحامين رجال القانون والساهرين على انفاذه.

نجدد دعوتنا إلى توفير جهود القضاء العسكري للبت في محاكمة الجلادين وقتلة الشهداء من شباب الثورة ومن الامنيين والعسكرين.

الإمضاء

هيئة تحرير موقع حقوق نيوز

•••

منظمات حقوقية

تستنكر المنظمات الممضية أسفله بطاقة الجلب الصادرة عن المحكمة العسكرية ضد الأستاذ عبد الرؤوف العيادي، وذلك على خلفية مرافعته في ملف شهداء الثورة التونسية، ومما يزيد من خطورة الموقف أن هذا الملف يزخر بعديد الاخلالات والتجاوزات التي طالما وقف عليها الدفاع،

كما تجدد المنظمات رفضها لمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية وتطالب بمعاينة جميع الاخلالات التي شابت محاكمات جلادي جرحى الثورة وشهدائها، داعية الهياكل القضائية المعنية لإيقاف مثل هذه الهرسلة وضمان حق الترافع لكل هيئة الدفاع، وذلك من أجل احترام أسس المحاكمة العادلة.

المنظمات الممضية

اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

جمعية يقظة من يقظة من اجل الديمقراطية والدولة المدنية

لجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس – بلجيكيا

شاهد أيضاً

الثورة وعنفوان الفكرة

عبد الرؤوف العيادي كتاب الثورة وعنفوان الفكرة تاريخ النشر 2018 الثّمن: 20 د داخل تونس …

على هامش زيارة ماكرون: المسؤول الكبير يتفقّد رعيته

عبد الرؤوف العيادي زيارة ماكرون رئيس جمهورية فرنسا لبلدنا، وإن يساورنا الشك في حصيلتها، ترتقي …