الإثنين , 25 مايو 2020
الرئيسية / تدوينات ساخرة / ملك جمال الرجال العرب في قصر قرطاج..

ملك جمال الرجال العرب في قصر قرطاج..

نصر الدين السويلمي

وصل الاثنين إلى تونس الرجل الأكثر وسامة في العالم العربي وفق التصنيف الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، في زيارة هدفها الأوّل دعوة الرئيس قيس سعيّد إلى أبو ظبي، نفس العرض توجّهت به الإمارات إلى الرئيس الجزائري، وتلك محاولة تهدف إلى ترويض آخر معاقل الرفض قبل طيّ صفحة ثورة سبعطاش فبراير وتسليم مقاليد السّلطة إلى المشير خليفة حفتر من أجل الإسراع في تسكين الجبهة الليبيّة وإخضاعها بشكل تامّ استعدادا لمجابهة تداعيات صفقة القرن التي أسهم فيها بقوّة محمّد بن زايد ومحمّد بن سلمان ومحمّد دحلان.

جاء الأمير الإماراتي الخليجي النّفطي.. ولم تتحرّك النخب التي طالما احتقرت ما أسمتها بالرجعيّة العربيّة والسّلاطين والملوك والأمراء، فجأة خفت صوت مذياعهم وتلفازهم وغضّت صحفهم البصر وتحوّلت من صحف شمطاء وسيطة خناء إلى عذراء يؤزّها الخجل ويمنعها حتى من الإيماء، فجأة استتبّ أمر النّخب ودبّت السّكينة في أوصال الإعلام، وليس من إشارة ولو خافتة ولو رمزيّة انطلقت من معسكر الثّورجوطابل تجاه أحد كبار دهاقنة الثّورة المضادّة، ولا صدرت حركة احتجاج يتيمة من جهابذة الممانعة تجاه أحد كبار دهاقنة صفقة القرن، ولا حرف غادر القلم ولا زرّ من أزرار لوحة المفاتيح التي تداعبها أنامل سدنة حقوق الإنسان في تونس تحلّحل عن مكانه تجاه أحد كبار دهاقنة القتل والإجرام في اليمن وفي ليبيا وفي مصّر وفي بقاع أخرى كثيرة رمّل فيها القاتل ودمّر.. ربّما رغبوا في الاحتجاج وفشلوا حين أطلّ عليهم ملك جمال العرب، ربّما قال قيس سعيّد لجميل أبو ظبي أخرج عليهم، ربّما قطّعوا أيديهم لمّا رأوه، ففقدوا حاسّة الكتابة كما حاسّة النطق من هول المطلع! ربّما يصعب على “قوم شمس” الاحتجاج على أمير يغدق على إكسسواراته الآدميّة المتوّنسة بلا هوادة.. لا أحد تطوّع بكلمة، وهمّ الذين كانوا يسجّلون أسماءهم في قوائم التطوّع للتصدّي إلى زيارة حكّام قطر، الدولة الأكثر مساعدة لتونس بعد الثّورة، وكذا التصدّي لأردوغان رئيس ثاني دولة في المساعدات لتونس بعد الثّورة!!!

كان القرار أن لا تثار زيارة “ملك الجمال” على نطاق واسع، بعدما أيقنوا بصعوبة التسويق لهذا الكائن المشين نظرا لأنّه العدو الأوّل للثّورة التونسيّة والمموّل الأوّل للوباء الزاحف من طبرق إلى رأس الجدير، المهمّ أنّهم وحتى يتجاهلوا الزيارة ويعتّموا عليها، تحدّثوا كثيرا عن فيروس الفتك في الصين وعادوا للحديث عن صابة الزيتون وصابة التمور وعن مهرجان دوز المقبل وعن مستحقّات جيراس المتخلّدة بذمّة وديع! وأشياء أخرى بغرض التعتيم والإلهاء والتتليه “فعل تلّه – من تلّه يتله تتليها” !!! لا يوجد في العربيّة فعل تله!!! العربيّة التي وجدت فيها أسماء من قبيل محسن مرزوق وعبير موسي ولطفي العماري وبوغلاب وبدرة ڨعلول والمنجي الرحوي ومختار التليلي.. عربيّة قبلت بكلّ هذه الأسماء، ولا تُفسح في قاموسها لفعل “تله” في مثل هذه الظروف القاسية التي تمر بها البلاد! هي إذا عربيّة تستحق التجميد إلى حين النظر في شأنها، مع استدعاء الزمخشري والخليل بن أحمد الفراهيدي للتحقيق وتحويل أوراق أبو الأسود الدؤلي إلى سماحة مفتي الجمهوريّة.

يبقى الاحتمال الطفيف الذي لا يمكن تجاهله، أن يكون عبد الله بن زايد آل نهيان قد حلّ بيننا ليس بصفته السياسيّة وإنّما بصفته الجماليّة! كفائز بلقب ملك جمال الرجال العرب، لينشّط بعض العروض ويعرض مفاتنه في أروقة الصّالونات الفاخرة، وذلك لمساعدة بلادنا في الترويج للسياحة والصّناعات التقليديّة.. نعم ربّما.. ربّما جدا.. فبعد الذي فعله اليسار في جنازة البنيّة التونسيّة، أصبحت كلّ الاحتمالات ممّكنة، بما فيها الغول والعنقاء والجمل في سمّ الخياط..

شاهد أيضاً

كما حكومة الرّئيس في تونس.. لوبيّات بن زايد في المغرب تطالب بحكومة الملك !

نصر الدين السويلمي بعد أسبوعين من تحرّش الإعلام الإماراتي والسّعودي بالمغرب وصل الأمر إلى حدّ الإساءة …

أسرع خيانة في التّاريخ الحديث..

نصر الدين السويلمي في التّاريخ القديم لست أدري! الأمر يحتاج إلى الكثير من البحث والتقصّي، أمّا …