الأربعاء , 19 فبراير 2020
الرئيسية / تدوينات تونسية / عبث بالدولة واستغفال للحكّام الجدد واستهتار بالشعب…

عبث بالدولة واستغفال للحكّام الجدد واستهتار بالشعب…

زبير المولهي

من القائم بأعمال رئيس الجمهورية محمد الناصر، إلى العديد من الوزراء، مرورا برئيس الحكومة المنتهية ولايته وهو في وضعية تسيير الأعمال فقط، فقد وقعت في المدة الأخيرة مجموعة كبيرة من التعيينات غير القانونية (تجدونها أسفل هذه التدوينة) في المناصب العليا في الدولة والإدارة التونسية وصدرت في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية… وذلك بهدف تلغيم الوضع أمام الفائزين الجدد في الانتخابات الأخيرة من ناحية، ثم بهدف تنصيب أصدقائهم وترقيتهم قبل مغادرة أولياء نعمتهم مناصبهم الرسمية في الدولة من ناحية أخرى…

ما هذا العبث بالدولة وبمؤسساتها ؟!
ما هذا الفساد السياسي والإداري ؟!
ما هذا الاستخفاف بالعقول في الوقت الضائع ؟!
هل الدولة ضيعة السيد الوالد ؟!!!!

يجب على رئيس الجمهورية وعلى رئيس الحكومة القادم إلغاء كل هذه التعيينات، تعيينات الوقت الضائع، لأنها غير قانونية وكيدية (كما فعل الباجي قائد السبسي سنة 2011 قبل خروجه من الوزارة الأولى بتلغيم الإدارة التونسية في وجه الترويكا آنذاك)…

•••

وهذه تعيينات الوقت الضائع :

• عدد من التعيينات بقصر قرطاج الأسبوع الماضي.

• رئاسة الحكومة : 10 أوامر تعيين.

• مجلس نواب الشعب : 6 أوامر حكومية بتعيين مديرين عامّين.

• وزارة الداخلية : 13 قرار تعيين.

• وزارة التعليم العالي : 24 أمر تعيين.

• وزارة الصحة : 52 قرار تعيين.

• وزارة التربية : 16 أمر تعيين.

• وزارة الشؤون المحلية والبيئة : 15 كاتب عام بلدية و10 مديرين ورؤساء مصالح.

• وزارة الصناعة : 2 تمديد لبلوغ سن التقاعد أحدهم للمرّة الثالثة.

شاهد أيضاً

انحطاط في الأثناء… وانحطاط مسترسل…

زبير المولهي يتحدّث الكثير (خاصّة من المسلمين والعرب) عن أنّ الحضارة الغربية، وخاصّة الأوروبية منها، …

⛔ وقفة تأمّل لا بدّ منها ⛔

زبير المولهي كنت من أوائل الذين ساندوا #قيس_سعيّد وروّجوا له وساهموا في حملته الانتخابية إيمانا واقتناعا به، …