الجمعة , 22 نوفمبر 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / ما يقعد في بالي كان الباهي

ما يقعد في بالي كان الباهي

ذاكر اللاهيذب

عندي طبيعة مانعرفش كان باهية وإلا خايبة الي هي مانشوف كان الوجه الطيب من العباد، ومانعرفش كان عقلي الباطني يرفض يشوف الوجه الخبيث للناس وإلا انو الإنسان طيب بطبعه…

في السياسة مانشوف وما يقعد في بالي كان الباهي

  • مانتذكر المرحوم الباجي قائد السبسي كان وهو يتلو في القرآن على فراش المرض،
  • مانتذكر نبيل القروي كان وهو يعنق في عجوز بائسة وهي ترحملو على ولدو،
  • مانتذكر راشد الغنوشي كان وهوً يقبل في الأرض عند رجوعه إلى تونس،
  • مانتذكر بن علي كان وهو دايخ كيف سمع الحافلة تقلبت في قربص،
  • مانتذكر سامية عبو كان وهي تبكي بعد وفاة الباجي،
  • مانتذكر عبد اللطيف المكي كان وهو يأبن في الياس داود في جنازة مهيبة،
  • مانتذكر المنجي الرحوي الا وهو يضع بجانبه كتاب القرآن وهو على فراش المرض،
  • مانتذكر عبد الفتاح مورو الا وهو يترجل خلف جنازة مهيبة،
  • مانتذكر حمة ولد الشعب الا وهو يقبل جبين راضية،
  • مانتذكر يوسف الشاهد الا وهو يحارب الفساد،
  • مانتذكر الزبيدي الا وهو ماسك يد المرحوم الباجي ويودعه،
  • مانتذكر عماد دغيج الا وهو يبكي في ملعب رادس بعد خسارة الترجي،
  • مانتذكر برهان بسيس كان وهو يعكس الهجوم على صحافي اجنبي يسخر من تونس،
  • مانتذكر قيس سعيد الا وهو يعانق المواطن القادم من جرجيس على القدمين،
  • مانتذكر سالم لبيض الا وهو في وقفة احتجاجية مع بحارة جرجيس…

هكا نشوف المشهد السياسي في تونس، يحتمل انني لا أفهم في السياسة، يحتمل أن التدوينة ستثير سخرية العديد من الأذكياء… يحتمل أن تبادل الشتائم والسب أفضل لرفع نسب المشاهدة.

هذه تونس تحبوا نخدموها مع بعضنا نثنيو الركبة، تحبوا نحرقوها ساهلة برشة.

شاهد أيضاً

الخطاب العنيف في الشارع

ذاكر اللاهيذب هناك منسوب كبير من العنف ومن الخطاب العنيف والتشنج في الشارع بلغ درجة …

الحمد لله زادوا في سن التقاعد لإنقاذ الصناديق !!..

ذاكر اللاهيذب الحمد لله باش المسهول كيف يحب يغير سيارة يلقى تفتوفة… الحمد لله باش …