الأربعاء , 19 فبراير 2020
الرئيسية / تدوينات تونسية / في تهافت المطلبية …

في تهافت المطلبية …

علي المسعودي

النقابات العمالية هي ما يجعل النظام الرأسمالي أكثر إنسانية وتهذيبا ..
وعندما يبلغ هذا النظام درجة عالية من التهذيب تفقد هذه النقابات جاذبيتها .. وقد تندثر ..
إنها مدرسة رأس المال الابتدائية .. همّها أن تنزع عنه، ما استطاعت، غريزة التوحش ..

في بلدنا، زرع رأس المال في النقابات العمالية ثقافته الربحية وعقلية التموقع.. فالمعلم صار تلميذا، ويشهد له الجميع بالنباهة والنبوغ.. وقد بلغ العمل النقابي اليوم درجة عالية من تمثل ثقافة رأس المال.. حتى انغمس في لعبة مراكز النفوذ والسياسة..

•••

الديموقراطية هي أكثر أنظمة الاستبداد رقيّا وتحضّرا..
غير أن نظام الحكم في تونس هو أكثر الأنظمة الديموقراطية سوقية وابتذالا ..

بدأت القصة حين بدأ أصحاب الأموال الفاسدة في تحصين ثرواتهم من المساءلة، فأسسوا أحزابا وأوصلوها لسدة الحكم بعد توقيع عقد صريح لتبادل المنافع.. وهكذا اشترى اللصوص من الساسة أنفسهم.. وماتت السياسة.

عندما يستولي اللصوص على السلطة، ننتقل من منطق الدولة إلى منطق العصابات والكارتلات والمافيا.. وهو منطق جوهره تحقيق المنفعة القصوى عبر كل الوسائل المتاحة… ولا يتحقق ذلك إلا بتوسيع دائرة الفقر حتى يرضى الناس بتقييم أنفسهم كأشياء، ويصبح البشر سلعة تباع لأول راغب.. وتُشترى.. وهكذا يتم الاستحواذ على كل الوطن.. بما فيه من عامة وساسة..

وتُجرى إثر ذلك انتخابات حرة، نزيهة وشفافة !..

•••

الأسئلة عديدة ..

السؤال الأول هو التالي : ما الذي يفعله الاتحاد العام التونسي للشغل في خضمّ هذا الفضاء الموبوء، إن لم يكن من دعامات هذا الفضاء ؟..
ما معنى أن ينحاز إلى شقّ في عصابة وكأنها طوق نجاة للكادحين والعمال ؟؟
ما معنى أن يكون له في الحكم وزراء محسوبون عليه ووكلاء ؟.
ما معنى أن يتحول إلى شركة حراسة خاصة تحمي الاجتماعات الانتخابية لمرشح رئاسي هو عبد الكريم الزبيدي في صفاقس مثلا ؟
ما معنى أن تنزل الأوامر الانتخابية من أعلى الهرم إلى المكاتب الجهوية والمحلية من أجل التصويت لصالح نبيل القروي ؟.

السؤال الثاني هو التالي : كيف يدافع الاتحاد عن الزيادة في الأجور، في بلد يرتفع فيه مؤشر التضخم كل شهر، وينخفض فيه الدينار كل يوم.. ويسوّق الأمر كما لو أنه دفاع عن الأجراء ؟؟.. عذرا، فالخديعة لا تنطلي.. حتى في سوق البلهاء..
كل زيادة في الأجور هي بلغة السوق انخفاض حاد ومزيد من الغلاء.. الزيادة الحقيقية هي في قوة الاقتصاد ومتانة العملة الوطنية.. ولا يكون ذلك إلا بالقضاء على مجتمع الفساد الذي يدافع عنه المكتب التنفيذي قصر الله مدته النيابية.

السؤال الثالث هو التالي : لماذا يتجاهل الاتحاد معركته الحقيقية، وهي إصلاح ضريبي عاجل، وعدالة جبائية متأكدة.. عوض بيع الوهم للعمال من خلال مطلبية فارغة وبلا مضمون.. حتى وإن تحققت تتبخر بعد حين ؟..

شاهد أيضاً

89 … بن علي و 89 … قيس سعيد

إسماعيل بوسروال • بن علي سنة 1989 اختيار رئيس الجمهورية قيس سعيد لرئيس الحكومة المكلف، …

إذا أتاكم الطبّوبي خطيبًا…

نور الدين الغيلوفي مقدّمة احتياطيّة للذباب الذي لا يقرأ: هذه التدوينة بوح مواطن تونسيّ يرى …