الأربعاء , 21 أغسطس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / إلى قادة الإتحاد: رجعوا فلوس الشعب

إلى قادة الإتحاد: رجعوا فلوس الشعب

Advertisements

أحمد الغيلوفي

1. ما قاله محمد الطرابلسي لا يترك مجالا للشك في انكم مُدانين في 17 مليار “الاتحاد لديه ديون تجاه الصندوق” وانتم تعترفون بهذا الدين لذلك اضاف “الاتحاد بدأ في الخلاص بداية من 2014”. المشكلة ان الخلاص توقف بعمليه تحيّل: مجرد محضر جلسه بين احمد عمار الينباعي والاتحاد. هذا خرق واضح للقانون “لا يجوز ترك ديون راجعه للدوله او لمؤسسة عمومية الا بقانون”.

الان بامكاننا ان نُعيد الاحداث ونفهمها من جديد:

  1. اصراركم على إفشال المسار الثوري كان خوفا من المحاسبة.
  2. سكوتكم وتغطيتكم على اكبر غرائب تونس: ان يتقاضى موظفو الصناديق الاجتماعيه تقاعدا دون ان يساهموا فيه ولو بمليم. تلك رشوة لهم مقابل السكوت.
  3. اصراركم دوما ان يكون وزير الشؤون الاجتماعية تابعا للاتحاد: حتى يقوم بتصفية هذا الملف.
  4. لم تتحدثوا ابدا على الفساد. اللهم بصوت خافت جدا اي “نحان ملام”.
  5. بيعكم لمنظوريكم في اية لحظة وانحيازكم للسلطة تحت تِعِلاّت “الحكمة” وهو مالم نراه من 2011 حتى 2013. الحقيقة صبعكم كان تحت الضرسة.
  6. اصراركم العجيب على مفردات خشبية كلما واجهتم سؤالا حقيقيا “يا جبل ما يهزك ريح” و “انتظروا رد صادم” وحشاد والخيمة..
  7. مُهاجمتكم للشخص وتشويهه عوض تقديم ادلة وحجج وبراهين للقضاء “داعشي.. خوانجي.. روابط..”.

مخ الهدرة: انتم من افلس الصناديق الاجتماعية ورجعوا الفلوس. اعمل منذ 20 سنة ويُقتطعُ لي 50 د شهريا. انا فقط نسالكم 12 الف دينار.

Advertisements

شاهد أيضاً

من خلق الجهوية ؟

أحمد الغيلوفي في خطاب 21 افريل 1960 وبخ بورقيبة اهل باجة ووصفهم بالخنوع وقبول الاستعمار. …

هل تنقذ سذاجة “العربان” المخزن للمرة الثالثة ؟

أحمد الغيلوفي 1. المرة الاولى كانت في 1864 عندما قرر الباي زيادة الضريبة على “العربان” …