الأربعاء , 17 يوليو 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / صليب “نوتردام” لا يرمز للدين

صليب “نوتردام” لا يرمز للدين

Advertisements

حاتم الغزال

سنة 1998 كان يشرف على بحثي في ماجستير الوراثة بروفيسور فرنسي من الغوادلوب وهي مستعمرة فرنسية في امريكا الوسطى. كان لا يخفي عليا كرهه للفرنسيين الذين قتلوا أجداده واستعبدوهم وجلبوهم من إفريقيا للعمل في مزارع قصب السكر هناك.

أذكر أنني مررت معه يوما أمام كاثدرائية “نوتر دام” فقال لي كم أكره هذا المكان الذي بناه الفرنسيون لعبادة الرب الذي استعبدونا وقتلونا وشردونا من أوطاننا باسمه. فقلت له إن هذا من الماضي البعيد أليس لك اليوم أن تقلب هذه الصفحة المريرة من التاريخ وتتصالح مع هذا الوطن الذي تنتمي إليه والذي جعل منك طبيبا وعالما على أعلى مستوى فقال لي هو ليس بتاريخ بل ثقافة متجذرة… هم إلى اليوم مستعدون للتضحية بكل شعب الغوادلوب حتى لا يسقط ذلك الصليب الذي تراه فوق برج “نوتردام” فذلك الصليب لا يرمز للدين كما تعتقد بقدر ما يرمز لثقافة الهيمنة والتفوق…

عندما رأيت اليوم تلك الأموال الطائلة التي تبرع بها أباطرتهم في يوم واحد لإعادة ذلك الصليب إلى مكانه أيقنت أن أستاذي كان على حق.

شاهد أيضاً

الصيدلية المركزية تعمل بنفس وسائل الستينيات

حاتم الغزال الصيدلية المركزية للبلاد التونسية تأسست قبل الاستقلال كمجرد مستودع للأدوية ثم بداية من …

سماحة المفتي والإخوة خبراء البنك الدولي

حاتم الغزال إستقبل سماحة مفتي الجمهورية الإخوة خبراء البنك الدولي الشقيق أثناء زيارتهم المباركة إلى …