السبت , 16 فبراير 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / كلفة تشليك التعليم الثانوي

كلفة تشليك التعليم الثانوي

رشدي بوعزيز

أما وقد جاء القَطْر وانهمر المطر، فهنيئا للجميع بحل أزمة التعليم الثانوي، بعد أن تشلّك كل من له علاقة به، تشيلكٌ فاتورته باهضة جدا ولا أحد اليوم قادر على تحديدها.

أول سؤال : متى ستقع برمجة الاضرابات الجديدة لليعقوبي وجماعته؟ في 2020 أو في 2021؟
ثاني سؤال : متى ستبدأ النقابات الأخرى في تحركاتها، وأولها على ما يبدو نقابة التعليم الأساسي، بعد أن فتح الإتفاق الشهية للاضرابات؟
ثالث سؤال : إلى أي مدى يمكن للدولة الإستجابة للمطالب المادية للموظفين دون تسول ودون رهن قراراتها للأجنبي ؟

أول نقطة : يجب أن نتفق على مشروعية مطالب تحسين الأجور في ظل التدهور المتواصل للمقدرة الشرائية للمواطن وللاقتصاد.
ثاني نقطة : الاتفاقات يجب أن تكون في حدها الأدنى ممضاة على ثلاث سنوات، يمنع خلالها أي إضراب.
ثالث نقطة : مهزلة التعليم الثانوي لا تصب إلا في مصلحة التعليم الخاص، ونتائج عواقبها لا يعلمها إلا الله.
رابع نقطة : على الحكومة والنقابات التفاوض على الزيادات بالاعتماد على تطور الاقتصاد ومداخيل الميزان التجاري.
خامس نقطة : على الإتحاد دعوة منظوريه إلى العمل وإلى الرفع من مردوديتهم لأن هذا هو السبيل الوحيد لخلق الثروة وبالتالي الإستجابة لمطالب تحسين الأجور من الموظفين.
سادس نقطة : على الجميع الرفع من درجة الشفافية في المفاوضات وفي المطالب وفي القدرة المالية للدولة للاستجابة لها، لأن التسول للاجنبي ورهن قرارات السيادة له خط أحمر.

شاهد أيضاً

إقالة بن سالم وعرض اليعقوبي على لجان التأديب

رشدي بوعزيز وتتواصل لعبة القط والفأر بين بن سالم واليعقوبي، فبعد الحوار التطميني الذي أدلى ...

ما يؤرّق من عملية الرڤاب

رشدي بوعزيز ما كان لمسألة المدرسة القرآنية بالرڤاب أن تُحدث كل هذا الضجيج لولا غياب ...