الثلاثاء , 26 مارس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / المُخبرون ما أكثرَهم..

المُخبرون ما أكثرَهم..

نور الدين الغيلوفي

المخبرون درجات وأنواع.. هم الذين أطالوا عمر نظام المخلوع ولعبوا لأجله دور العين المتجسّية بالنهار الساهرة بالليل ودور الذراع الباطشة في الظلمات.. وقد كان زمن الوطن ظلاما كلّه لمّا كان هؤلاء يلعبون دور العسس.. وكانوا له الرجل الساعية بين الليل والنهار والأذن المتنصّتة في الأزقّة والزوايا.. وفوق الجبال وعند الوهاد.. حتّى ضاقت على الناس الأرض بما رحبت..

كثير من المخبرين صاروا مناضلين بعد 14 جانفي.. استردّوا بقية أعضائهم واسترجعوا ما فوّتوا من عذريتهم واستعادوا ما فرّطوا فيه من بشريتهم وصاروا مناضلين داخل الأحزاب والمنظّمات.. وفوق الربوة.. يأكلون الطعام ويلعنون المَطعَم والمُطعِم.. يملأون الأعين بصورهم ويرجمون الآذان بأصواتهم.. بل انتصبوا يعلّمون الناس معانيَ الوطنية وأسرار حبّ الوطن ويرشدونهم إلى مفاهيم الثورة ومسارب الممانعة مستأنسين بارتباك الثورات في بلاد عربية أخرى ليلعبوا دون وعي دور أصوات للثورة المضادّة..
إذا نُشرت أسماء المخبرين عرف الناس كثيرا من الحقائق وزالت الأقنعة وانكشفت لهم الوجوه…
إنّك قد تستعمل بعص أحجار من بناء خرِبٍ في بنائك الجديد. ولكن حذار أن تعوّل عليها…

#قائمةالقوّادينموجعة
لا يعنيني نقيب الصحافيين وقد كان ثمنه 230 دينارا فقط لا غير.. فلست أنتظر منه أن يكون وطنيا ولا شجاعا ولا ذا رجولة.. فسُحْنته لا تنبئ بشيء من ذلك.. وعلى وجهه خزي أرى تفسيره في الوثيقة التي تحمل اسمه وثمنه البخس…

الذي يعنيني من قواصم الظهر أن أجد بالقائمة الأستاذ والأستاذ الجامعي والطبيب.. آاااخ…
من ينير العقول لا ينبغي أن يبيع نفسه في سوق النخاسة ومن يداوي الأبدان يؤلمك أن ترى اسمه ضمن قائمة المزاد…

ما طال عمر نظام المخلوع إلّا لأنه كان يعتلي ظهور هؤلاء يصنع فوقها معجزاته التي لمّا زالت الأقنعة انكشفت عن فضائح..
فضائح هؤلاء القوّادين..
فضائح وطن بيع بثمن بخس..
وكان الباعة فيه من الزاهدين.

شاهد أيضاً

حمّة الهمّامي رئيسا

نور الدين الغيلوفي المعركة بين الرفيقين حمة الهمامي ومنجي الرحوي ليست على منصب الرئيس لأنهما ...

دستور يليق بالرّئيس

نور الدين الغيلوفي تقوم ثورة عنوانها: الشعب يريد.. يسقط شهداء.. وجرحى.. ينفق الشعب مهرَ حريته.. ...