السبت , 19 يناير 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / بين المتقومجين الراكشين والمشتبكين الإقليميين

بين المتقومجين الراكشين والمشتبكين الإقليميين

الأمين البوعزيزي

الكل يبحث في ثنايا أليتيه عن جملة سابقة يبرر لها احتفاءه بانتصار بشارون على شعبه…

من غير برشة تفلسيف:
من كانت مقاومة الاستبداد معركتهم المواطنية في تونس؛ انحازوا سياسيا وأخلاقيا لحق الشعب السوري في إنتفاضة الشعب يريد إسقاط منظومة الإذلال والإستباحة…
من كانوا راكشين… مكتفين ببعض اللطميات المرخصة تحت قيادة البيروقراطية النقابية ورفع شعارات مومانعجية فضفاضة لا تقلق منظومة السابع الفاشي اللصوصي التابع وإنما تفك عنه الطوق بتصريف الإحتقان بعيدا عن محاكمته؛ انحازوا غريزيا إلى من حوّل الكلمات الكبيرة إلى كبائر…
بين المتقومجين الراكشين والمشتبكين الاقليميين… اجترح #وحدويونمشتبكون خيار:
• مواطنة مقاومة لا استبداد ولا تطبيع…
• يسقط نظام السابع فاشي عميل وتابع…
• الثورة على النظام الرسمي العربي رصاص في بنادق المقاومة….
لذلك لن نخجل من إصرارنا على الانحياز الأخلاقي لحق الشعب السوري في تقرير مصيره المواطني الإجتماعي السيادي في مواجهة منظومة الفاشية الشوفينية الإبادية… منظومة استعمارية السلطة… منظومة إبادة المقاومة الفلسطينية…
#بشارون: معناه جريمة تحويل إنتفاضة مواطنية إلى حرب تدميرية اختلطت فيها جميع الأوراق والاطماع الإستعمارية شرقيها وغربيها…
كل النظام الرسمي العربي فاشي إبادي أكان متعلمنا أم متقومجا أم متأسلما… بوليسيا كان أم عسكرتاجيا…
#الشعب
يريدإسقاطنظمالإذلالوالإستباحة….
#الشبيح = #التجمعي… منظومة فاشية.

الأمين.

شاهد أيضاً

الإضراب العام يهدد الوحدة الوطنية أم يكرسها ؟!

الأمين البوعزيزي جدل واسع في صفوف التونسيين سياسيين ونقابيين، تبرّم عام في صفوف التونسيين تختلف ...

أساتذتنا لم يكونوا مجرد موظفين

الأمين البوعزيزي أساتذتنا هم من شرّبونا المبادئ النبيلة… أساتذتنا لم يكونوا مجرد موظفين… أساتذتنا كانوا ...