الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الرئيسية / مقالات / دائرة المحاسبات: خسائر وتسيب في الخطوط التونسية

دائرة المحاسبات: خسائر وتسيب في الخطوط التونسية

الإقتصاد بالفلاقي

في انتظار انّو الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين تعطي رأيها في قانون الماليّة، نبداو اليوم في تقديم نتائج اهم مهمّات الرّقابة الي نشرتهم دائرة المحاسبات في تقريرها عدد 31… واليوم نبداو بالخطوط الجويّة التّونسيّة.

البداية، بالأسطول والخطوط:

الدّائرة تقولنا انّو معدّل عمر الـ 28 طائرة الي تملكهم الخطوط التّونسيّة هو 15,5 سنة، مقارنة مثلا بـ 10 سنوات للخطوط المصرية والجزائرية والمغربية…
شركات الطّيران في العالم، تحسب في مربوحها بالخط بالخطّ، يعني مثلا، تشد خطّ تونس-باريس، و تشوف قداش تصرف عليه بين كيروزان و أجور الي يخدمو عليه و اكل و كراءات رخص النزل والصعود، وamortissement متاع الطّيّارة وغيرهم من المصاريف المتعلقة مباشرة بالخط هذا، وتجمع المصاريف هذي الكلّ وتطرحهم من مداخيل بيع التّذاكر متاع الخط هذاكا… الدّائرة تقلنا هوني انّو بين 2012 و 2016، فمّا 277 خطّ (وجهة) الشركة خاسرة فيهم، ومجموع خسائر هالخطوط في الفترة هذيكا، بلغ 596 مليون دينار…
وتختم الدّائرة بالقول انو في 2016، الشركة ما طلعت رابحة إلا في خطّي الجزائر العاصمة ووهران.. والدّائرة تقلنا انّو اهم سبب فب هالخسائر، هو أجور الأعوان، خاطر حاليّا، الخطوط التّونسية تخدّم في 114 عون على كلّ طائرة، وهذا عدد يقارب دوبل ما هو موجود في الشركات المنافسة كيما الخطوط التركية (72 عون لكل طائرة) والمغربية (62 عون لكل طائرة)…

أجور و طريقة عمل الطّيّارين:

في الخطوط الجويّة التّونسيّة، أجور الطّيّارين، تضبط حسب عدد ساعات الطّيران، مع ضمان عمل 60 ساعة شهريّا على الأقل… لكن في الخطوط التّونسيّة، الطّيّارين ينجمو يتفاهمو ويعملوا اتّفاقيات تعويض لبعضهم، وما فمّا حتّى حدّ اقصى لعدد هذه الإتّفاقيّات… شنوّا انجرّ على الوضعية هذي؟ بين فيفري 2015 ونوفمبر 2017، صارت 68565 مفاهمة بين الطّيّارين لتعويض بعضهم… وبإعتبار غياب التّدقيق، كانت النتيجة انّو بااارشا طيّارين تمتعو بساعات زائدة، وفي المقابل، فما طيّارين خدمو اقل سوايع من الحد الأدنى متاع 60 ساعة شهريا الي لازم يخدموه، ورغم هذا خلصو على أساسا انهم قاموا بالحدّ الأدنى، وبين 2016 و 2017، فمّا شدّو عندكم… 28961 ساعة عمل قيمتهم 5,7 مليون دينار، خلصوا فيها الطّيّارين دون إنجازها…

لمواجهة أوقات ذروة النّشاط، الشركة تبرمج رحلات إضافية، وطبعا الطيّارين يخلصو سوايع اضافيّة على هذه الرّحلات، قبل الثّورة، كانت الشركة تقرّر وتوزّع هالعمل الإضافي الخالص الأجر بين الطيّارين وما عليهم الّا الإمتثال، بعد الثّورة، نقابة الطّيّارين قرّرت انّو ضرورات العمل هذي ما عادش الزامية بالنسبة ليهم، الشركة تشوف امورها، وتقترح على الطيّار باش يؤمّن رحلات إضافية في أوقات الذّروة، وهو على كيفو، قبل قبل، ما قبلش، الشركة تمشي تكسّر راسها بعيد، تلغي رحلات، توخّر، تكري طيّارات، امورها… ونسبة رفض الاقتراحات وصلت 20% سنويّا، وعام 2017، تمّ رفض 6037 اقتراح عمل…

عام 2017، تمّ تسجيل 4063 غياب طيّارين مع ما يعنيه الأمر من تأخيرات وإلغاءات للرحلات…

بين 2016 و 2017، تجاوزت فترات الغياب 8 اشهر في بعض الحالات، و فمّا حالات الطّيار ما فاتش 33 ساعة عمل عام كامل، والشركة ما خذات حتى قرار، بل واصلت صرف أجورهم بطريقة عادية…
والنكتة، هي انّو زوز طيّارين مشاو يخدم في الخطوط السعودية خلال فترة غيابهم😟😟😟😟…

تحديد ساعات عمل الطّيارين، يتمّ عبر ورقة يعمّرها الطّيّار يدويّا، لكن فمّا زادا منظومة الكترونية اسمها ناتلاين تحسب وحدها عدد ساعات الطّيران… خلال سنوات 2015-2016-2017، الدّائرة لقات انّو ساعات الطيران المصرّح بيها في الأوراق اليدويّة، تفوق الساعات الي حسبتهم منظومة ناتلاين بـ… 20863 ساعة… الخطوط الجوية قالت انّو منظومة ناتلاين موش موثوق بيها، الدّائرة جاوبتها قالتلها اذا جات موش موثوق بيها راك ما استعملتهاش لحساب عدد ساعات الطيران لمّا كريت 3 طيّارات بطواقمها من الخطوط المغربيّة 😀 …

الفوضى في الغيابات واتفاقيات التعويض وتحديد ساعات العمل الفعلي، كان عندها أثر من جهة على بعض الطّيّارين الي تجاوزو الحد الأقصى للعمل شهريا (288 حالة شهريا بين 2016 و 2017) وفمّا طيّار عمل 1736 عمل زايدة على المدّة القصوى.. (الله يعطيهم القوة ويقدّر الخير وبرّه، ما هم إلّا بشر وغلطتهم بكارثة)… الفوضى هذي بالطبيعة، أثرت من الجانب المقابل على برمجة الرحلات، في أشهر ماي وجوان ونوفمبر 2017، تمّ تسجيل 415 حالة نقص في توفير الطّيّارين مع ما يعنيه الأمر من تأخيرات والغاء للرحلات وتمرميد للركاب…

#انااحبدائرة_المحاسبات 😁

شاهد أيضاً

رفيق عبد السلام ومليار الهبة الصينية

الإقتصاد بالفلاقي المأساة في تونس، انو المواقف تتبنى على الانتماء الحزبي، موش على مصلحة البلاد، ...