الثلاثاء , 26 مارس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / زيارة الشاهد للسعودية..

زيارة الشاهد للسعودية..

عادل بن عبد الله

أظن أن الحديث عن إنقلاب تونسي بدعم سعودي هو أمر مستبعد (ولكن مواصلة الإمارات لسياساتها الداعمة للإنقلابات أمر مرجح).

فالسعودية تعيش أسوأ مرحلة في الدولة السلمانية (أو الدولة السعودية الرابعة). والغالب على الظن أن دعوة يوسف الشاهد للسعودية (رفقة أمين عام النهضة الوزير زياد العذاري) بعد تحركات ولي العهد في تونس والجزائر تأتي في إطار تغيرات عميقة قد تشهدها السعودية في المنطقة المغاربية، بل في مجمل الوطن العربي بعد تضييق الخناق على ولي العهد السعودي وضعف موقف الإدارة الأمريكية الداعم له ضد الكونغرس ووسائل الإعلام العالمية.

فزيارة الشاهد للسعودية إذن، هي في الحد الأدنى تعبير عن أخذ مسافة واحدة من الصراع الدائر بين رئاستي الجمهورية والحكومة، وقد يكون تعبيرا عن تحولات سياسية قادمة في السياسات السعودية المعادية للثورات العربية… قد يكون ذلك هو سبب هذه الزيارة، ولكننا أمام مجرد فرضية تحتاج إلى أدلة أقوى قد تأتي الأيام القادمة بما يثبتها أو يدحضها.

شاهد أيضاً

عمليات سبر الآراء: انفلات تشريعي ودور “مشبوه”

عادل بن عبد الله مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة أواخر هذا العام، يتزايد ...

عيد إستقلالهم لا يمثلني

عادل بن عبد الله عيد الإستقلال هو أسطورة وإلا خرافة كبيرة من خرافات “النمط المجتمعي ...