الإثنين , 25 مارس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / “ناس” لا تربطهم بالدولة غير شهادة الميلاد

“ناس” لا تربطهم بالدولة غير شهادة الميلاد

عايدة بن كريّم

بعيدا عن السميغ smig والسماغ smag وبعيدا عن هوجة الأساتذة ومطالب الإتحاد وتعنّت الحكومة وترهدين النوّاب وتنوفيق اليسار وتخندق اليمين…

وبعيدا على الفنّان السوري إلّي عرّى علينا روحه وبال على وجوهنا وبعيدا على الفلوس التي تُنفق على أشباه “المُثقّفين” وعلى “العرابنية” وعلى “المجتمع المدني” وعلى “الهيئات العمومية” وعلى “المؤتمرات” و”الندوات” وعلى ماركس راهنا وعلي شريعتي مُفكّر فيه… وبعيدا على الفلوس التي وقع إهدارها على الفريق القومي لكرة القدم… وعلى طواقم الكريستال متاع سيّدة تونس الأولى وعلى الصوامع وعلى زرابي الجوامع … وعلى الزرابي الحمراء متاع أيّام قرطاج ولياليه…

هل تعلمون أنّه يوجد في تونس “ناس” (في الحقيقة ما عرفتش نصنّفهم) هذا كلّه لا يعني لهم أي شيء؟ ما يفهموش آش معناه؟ وآش يحبّ يقول إلّي يحكي على “المساواة في الميراث” وعلى ميزانية 2019؟ وعلى الجهاز السرّي؟
هم يقطنون جغرافيا واعرة برشة على “الدولة ” ويُمارسون أنماط عيش لا تستوعبها حداثة منال عمارة ولا فيناس مريم بن مامي ولا ثقافة عصابة محمد زين العابدين…
هم يخرجون الفجر يركّبوهم كالسعي في كماين 404 باشي وكل يوم وقسمه… يخدموا من الظلام إلى الظلام هم وذرّيتهم (أناثي وذكورة) بعشرين دينار ولا يتمتعون لا بتغطية إجتماعية ولا بتأمين على المرض ولا بتأمين على الحياة. يجمعوا الزيتون وينڨّوه ويسربّوه ويفرّحوا تحت الزيتونة ويحفروا الأرض بظوافرهم ويخرّجوا كعبة الزيتون من تحت الردم … ويجيء السمسار يعبيه في الكماين ويرش عليهم “الفرنكات” ويتوكّل على ربي في اتجاه معاصر صفاقس وسوسة.

“ناس” لا تربطهم بالدولة غير شهادة الميلاد وأحيانا يتولدوا ويموتوا دون أن يقع تسجيلهم في دفاتر الحالة المدنية… بعد الثورة ولّوا يتذكّروهم أيّامات الإنتخابات يستحقّوا سبّاباتهم للعبور إلى المركز….
“ناس” شاقية ما تعرفش تصنفهم اجتماعيا ولا سياسيا ولا طبقيا…
فقط لمّا تتعرّف عليهم وتقترب منهم تشبع على روحك بالضحك… تحشم على روحك.
“مُساواة” و”إنصاف” و”عدالة” هذه مُفردات لا تجد لها ترجمة في قاموس هؤلاء “الناس”.
هم القنطرة التي تمرّ عليها خيرات تونس: التين والزيت والزيتون والبترول والفسفاط والطاقة بأنواعها… والقنطرة هي الحياة.
قدّاش ظلم….

شاهد أيضاً

الفرق بين قبل الثورة وبعدها…

عايدة بن كريّم قبل الثورة الجرائم والأمراض والآفات والأهات والإغتصابات والإعتداءات والتجاوزات وتبوريب الطرابلسية وباندية ...

فيقوا !!! يا رهائن بونابارت

عايدة بن كريّم عُقول موغلة في القدم والظلامية… مُعادية لأي إبداع خارج “جاذبية” نيوتن و”عقلانية” ...