الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / قواعد النهضة من الأساتذة وإضراب مقاطعة الإمتحانات في التعليم الثانوي

قواعد النهضة من الأساتذة وإضراب مقاطعة الإمتحانات في التعليم الثانوي

سفيان العلوي

انقسمت قواعد النهضة من الاساتذة بين مقاطع للامتحانات وغير مقاطع مما يشير الى غياب قرار حزبي محدد علني او ضمني في هذا الاتجاه او ذاك. ولقد استجاب التفاعل وقرار الاضراب للتقدير الشخصي او عنصر القرب الاجتماعي والجغرافي ودرجة الالتزام القطاعي وحس سياسي لا يفصل الاضراب عن سياق سياسي واجتماعي يوحي بالازمة وصعوبة تجاوزها. واذا جاز التصنيف لهذا الاختلاف العميق حد التناقض داخل الطيف الواحد فهو اخنلاف بين الموقف المحافظ والموقف المعتدل . ثم ان السياسي لا ينوب عن الاجتماعي ولا يلغيه وان حاول ذلك.

يصر مناهضو النهضة من القاعدة النقابية وحتى قياداتها المباشرة على وصم غير المقاطعين بالنهضويين ولا يرون او لا يحبون ان يروا انخراطا واسعا من اساتذة من النهضة او متعاطفين معهم في الاضراب .ويشعر هؤلاء الاخيرين انهم في وضع البجعة الصغيرة داخل سرب البط او وضع البطة القبيحة في القصة المعروفة. يخلط اصحاب الوصم بين الموقف السياسي الحزبي والموقف النقابي الجامع ويخلطون بين معركتين متنزامنتين معركة قطاع التعليم الثانوي من اجل مطالبه المشروعة و معركة الاحزاب مع الحكومة وحزامها السياسي ومنه النهضة لإسفاطهاو لتازيم الاوضاع. ويخلط الرافضون للاضراب بين طهورية وحس سياسي والالتزام النقابي والتضامن القطاعي ويغلبون ردة القعل امام الشيطنة على الحكمة.

من مصلحة النقابة ولإنجاح مطلبيتها وحفاظا على مصداقيتها تنقية التحركات من الشعارات الحزبية والمناكفة السياسية وعلاج الامور حالة بحالة وعدم استهداف كل القاعدة النهضوية واستفزازها او شيطنتها وعدم الاستفراد بالخيمة واقصاء المنظورين وفق الوانهم السياسية و التفتيش في ضمائرهم وكذلك من مصلحتهم الترفع عن المزايدة النضالية في اجواء الحرية مع من دفع نصف عمره من اجلها.

شاهد أيضاً

منظومة 2014

سفيان العلوي لا شك أن منظومة 2014 التي أفرزتها الإنتخبات هي اليوم في حكم المنهارة ...

حول نية الإتحاد المشاركة في الإنتخابات القادمة : ملاحظات أولية

سفيان العلوي مر إعلان الاتحاد على لسان أمينه العام في تجمع باردو ليوم 22 نوفمبر ...