السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / محاولات التشويش على مسار الإنتقال الديمقراطي

محاولات التشويش على مسار الإنتقال الديمقراطي

Advertisements

سامي براهم

كلّ محاولات التّشويش على مسار الإنتقال الدّيمقراطي وقطع الطّريق على الدّيمقراطيّة في تونس ستبوء بالفشل وتنهار أمام إصرار التّونسيين على عدم العودة إلى الوراء مهما كانت الإحباطات والإخفاقات والأوجاع.

الفرز على أساس الدّيمقراطيّة والدّستور ومنظومة الحكم المدني فرز استراتيجي بدونه لا حريّة ولا كرامة ولا عدالة إجتماعيّة ولا دولة مدنيّة ولا سيادة وطنيّة ولا سلم أهليّ ولا أمن قوميّ.

ولّى زمن الحكم الفردي
ولّى زمن تزييف الوعي
ولّى زمن تزوير الإرادة العامّة
ولّى زمن الإستقواء بالسّلطة
ولّى زمن التّرهيب
ولّى زمن التوريث
ولّى زمن قضاء التعليمات

مازال أمام هذا الشّعب ونخبه المنحازة للدّيمقراطيّة ما تقول.
حذار فتحت الرّماد اللهيب *** ومن يزرع الشّوك يجني الجراح

Advertisements

شاهد أيضاً

البدايات قد تفسّر النّهايات

سامي براهم الإعلان عن قرار حلّ حزب سياسيّ حمل أحلام مؤسّسيه وطموحاتهم وأشواقهم أمر مؤلم …

مورو الذي ساقته الأقدار

سامي براهم كنت اقلّب رأيي بين عدد من المترشّحين للرّئاسة المؤهّلين ليكونوا مستأمنين على حماية …