الإثنين , 18 فبراير 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / أرشيف الداخلية..

أرشيف الداخلية..

محمد ضيف الله

كان الحديث عن أرشيف الداخلية من الممنوعات. علي العريض التمس لهم العذر، والعذر أقبح من ذنب، وإنما هو كان عاجزا عن الوصول إليه رغم أنه كان يجلس على كرسي وزير الداخلية.

ثم تمنّعت وزارة الداخلية على أن تمدّ هيئة الحقيقة والكرامة بما لديها من أرشيف، تحدّيا للقانون. كما تمنّع المتهمون من البوليس بالتعذيب من المثول أمام القضاء.
من الآن فصاعدا هناك ما تغيّر. نعم. رأينا القضاء يتمكّن من أرشيف ما سمي بالغرفة السوداء ولم يقف في الباب وإنما استبدل القفل، حتى يعود إلى الأرشيف للاطلاع عليه في راحة من أمره. شيء ممتاز. ممتاز وممتاز.

زملاؤه من القضاة. أمامهم واحد منهم تمكّن من وضع يد القضاء على جزء من الأرشيف. هم أيضا بإمكانهم بل ويجب عليهم أن يفعلوا مثله، حتى يفصلوا في قضايا الانتهاكات والتعذيب المعروضة أمامهم.
على القضاة، أن يتجهوا إلى وزارة الداخلية أيضا ويضعوا يد القضاء على الأرشيفات التي يمكن أن يعتمدها القضاء، أمامهم سابقة. ولا عذر لهم في ألا يفعلوا.

شاهد أيضاً

الدقيقة الواحدة بـ 4 ملايين..

محمد ضيف الله نعم وزارة الثقافة كانت ومازالت لارتشاء الذين يسمّون أنفسهم مبدعين، وفنانين، ومثقفين. ...

أبناء 14 جانفي..

محمد ضيف الله من كانوا في العاشرة يومها، يحق لهم التصويت اليوم. هذا هو التغيير ...