الإثنين , 18 فبراير 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / هل دخلت الصهيونية على الخط مع لجنة بشرى

هل دخلت الصهيونية على الخط مع لجنة بشرى

سمير ساسي

كشف سليم اللغماني عضو لجنة بشرى للحريات الفردية أن المنظمة الدولية لمناهضة العنصرية هي منظمة تونسية لها ارتبطات صهيونية من خلال علاقتها بمنظمة ليكرا الصهيونية وقد إعتذر اللغماني حسب قوله عن مشاركة في ندوة نظمها الفرع التونسي لهذه المنظمة والتي يرأسها العميد السابق لكلية الاداب منوبة الحبيب القزدعلي.

اللغماني أيضا كشف أنه دعي من قبل القزدعلي والمنظمة لتعويض زميلته في لجنة بشرى سلوى الحمروني مؤكدا أنه لا يعرف شيئا عن ارتباطات سلوى بهذه المنظمة.
هذا الخبر مهم جدا وقد أعقبه بيان لحزب المسار يجمد فيه عضوية القزدعلي من الحزب بسبب هذا الارتباط. 

الموقفان يستحقان التثمين بصرف النظر عن موقفنا من اللغماني ومن المسار (كل لنا تقييمه) وأهمية الخبر تكمن في :
• مدى التغلغل الصهيوني في أوساط النخبة المثقة في تونس.
• مدى استعدادا بعض النخب التونسية لخدمة المشروع الصهيوني.

خطورة بعض المنظمات المدنية العاملة في البلاد والتي انتشرت كالفقاقيع وهنا مناسبة لدعوة الحكومة للتدقيق في طبيعة هذه الجمعيات تمويلها وأهدافها وارتباطاتها.
هل دخلت الصهيونية على الخط مع لجنة بشرى الأمر يحتاج إلى متابعة والثابت أن اللغماني مدنا بخيط البداية وعلى الجميع التنبه والتيقظ.
للتذكير فقط : القزدغلي لا يخفي ارتباطاته الصهيونية ودفاعه عنها لكن الخطورة في ما يقوم به من دور خفي في استقطاب الآخرين خاصة من نخبة البلد.

شاهد أيضاً

مرة أخرى يتبعون خطى الضب ويدخلون جحره

سمير ساسي يصيح جماعة الواقف لتونس الذي يزعم أن الدولة مدنية وأنها ترفض دمغجة الأطفال، ...

ما “رشمه” مندوب عام الطفولة في تقريره

سمير ساسي قال أبو القاسم ابن برهان لمهيار الديلمي وقد كان مجوسيا فأسلم على يد ...