الجمعة , 18 يناير 2019
الرئيسية / غير مصنف / كنت أفضل أن يكون متماسكا

كنت أفضل أن يكون متماسكا

مهدي مبروك
الأحزاب التي تولد فاقدة لمشاريع وبرامج، وهي مشدودة شدا إلى أشخاص يتوهم أنها تمثل زعامات وما هي كذلك فضلا عن إعراضها عن ترسيخ تقاليد ديموقراطية داخلها وبناء هياكل حزبية تسيرها بشكل حديث، يكون مآلها كمآل النداء حاليا.
كنت أفضل أن يكون النداء حزبا متماسكا قويا لأني لا زلت أعتقد أن الديمقراطيات الناشئة تحتاج إلى أحزاب قوية. يشكل وضع حزب النداء حاليا خطرا على ديمقراطيتنا بالمعنيين:
الصراعات التي تشقه وهي التي لا تنتهي أبدا قد انتقلت إلى أجهزة الحكم والنخب عامة.
أما الخطر الثاني فهو أن الوارد تحلله الذي قد يهدد السلم الأهلية حين تتحول قياداته إلى “أمراء حرب مدنية” وقد استولى البعض منها على أجهزة الدولة وتمترس بإمكانياتها المادية والبشرية والرمزية.

شاهد أيضاً

الإضراب لأجل أن يخطب الطبّوبي ولتهيج الجموع

نور الدين الغيلوفي أسفر الإضراب العامّ عن خطاب الطبّوبي.. “فيه البركة”.. قالوا له: قُلْ.. فقال.. ...

عقول مبرمجة على جانفي 1978

عايدة بن كريّم بما أنّ أغلب “المناضلين” النقابيين والسياسيين والقادة “الوطنيين” تشكّل وعيهم وتأسست ممارساتهم ...