الأحد , 21 يوليو 2019
الرئيسية / غير مصنف / كنت أفضل أن يكون متماسكا

كنت أفضل أن يكون متماسكا

Advertisements

مهدي مبروك
الأحزاب التي تولد فاقدة لمشاريع وبرامج، وهي مشدودة شدا إلى أشخاص يتوهم أنها تمثل زعامات وما هي كذلك فضلا عن إعراضها عن ترسيخ تقاليد ديموقراطية داخلها وبناء هياكل حزبية تسيرها بشكل حديث، يكون مآلها كمآل النداء حاليا.
كنت أفضل أن يكون النداء حزبا متماسكا قويا لأني لا زلت أعتقد أن الديمقراطيات الناشئة تحتاج إلى أحزاب قوية. يشكل وضع حزب النداء حاليا خطرا على ديمقراطيتنا بالمعنيين:
الصراعات التي تشقه وهي التي لا تنتهي أبدا قد انتقلت إلى أجهزة الحكم والنخب عامة.
أما الخطر الثاني فهو أن الوارد تحلله الذي قد يهدد السلم الأهلية حين تتحول قياداته إلى “أمراء حرب مدنية” وقد استولى البعض منها على أجهزة الدولة وتمترس بإمكانياتها المادية والبشرية والرمزية.

شاهد أيضاً

سُرق اسمها..

محمد ضيف الله أقصد الجبهة الشعبية، فقد تضمن العدد 73 بتاريخ 19 جويلية الجاري من …

غاب الفنّ وحضرت الوقاحة في “ولد شكون”

صالح التيزاوي عندما تسمع أولاد البؤس الثّقافي وهم يلوكون عبارات الإبداع والثّقافة والحداثة، يخيّل لمن …