السبت ، 22 سبتمبر 2018

النقد حرام

نور الدين الغيلوفي

إذا سوّلت لك نفسُك، حرصًا على منظّمة وطنيّة عريقه اسمها الاتّحاد العامّ التونسيّ للشغل، نقدَ أداء قيادات المكتب التنفيذي أو غيرها من القيادات الجهوية أو القطاعيّة فأنت:

تشيطن الاتّحاد
وتكره حشّاد
وتعادي العمل النقابيّ
ولا تحسن تقدير المقامات
وتعمل لأجندا معادية
وتشتغل لجهات مشبوهة
وتفسد في الأرض بغير حساب…

ماذا يريد هؤلاء ؟
هل يريدون منّا إعادة ما كنّا فيه قبل الثورة من سلوك سكّان المقابر؟
بالأمس كان حزب التجمّع الحاكم يقمع الناس ويمنع أصواتهم فيتّخذُ بعضُهم الاتّحادَ خيمة لهم يحتمون بها من بطش الدولة.. واليوم نجحت الثورة في أنسنة الدولة إلى حدٍّ ما واتّسع فضاء الحرية.. ولكنّ قيادات الاتّحاد يريدون إعادة إنتاج قيادات التجمّع فينا.. يمنعون الناس من نقدهم تنزيها لأنفسهم..
فهل هم منَزَّهون؟
هذا سلوك يحتاج إلى تفسير…

شاهد أيضاً

الحقيقة عن رفع الدعم أو البديل عن اقتصاد الحرب

كمال الشارني ليس هناك أي شك في أن حوالي 70 بالمائة من الدعم المالي على ...

اترك رد