السبت ، 22 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / أنا أيضا ثمرة التعليم العمومي

أنا أيضا ثمرة التعليم العمومي

كمال الشارني

من أجل السلم الاجتماعية ولكي لا يأكلكم أبناء الفقراء،
أنا أيضا ثمرة التعليم العمومي، لكنه ذلك الذي قام على مجانية التعليم وإجباريته، وخصوصا على الجمع بين الفقير والغني، الغبي والذكي ابن البلد والغريب، بمنديل موحد وكراسات موحدة في امتحانات موحدة وفرص متكافئة، ذلك يسمى “الطبخة الثقافية الاجتماعية”، تلاقح الثقافات والأصول والمستويات، مع اعتبار تمعش المعلم أو الأستاذ من الدروس الخصوصية لتلاميذه عملا مشينا، كانت فقط دروس دعم وتدارك للسنوات النهائية،

أنا لست “مسدي نصائح اجتماعية”، لكن السلم الأهلية تتطلب منح فرص للجميع، وإلا سوف يشحذ أبناء الفقراء أسنانهم لافتراس من يرون أنهم حرموهم من حقهم في المساواة في الفرص،
هم بدأوا بتدمير التعليم العمومي حين أطلقوا شيطان الدروس الخصوصية وأنشأوا المدارس النموذجية لفصل نخبة أبناء الأغنياء القادرين على دفع مرتين أجر الأستاذ للتحايل على الامتحانات باكتشاف مواد الامتحان قبل وقتها، شوهوا نظام التعليم العمومي فأصبح ابن الغني موعودا بالتفوق نحو مهن الأغنياء وصناع القرار، ولم يبق لأبناء الفقراء سوى تحصيل شهادة مدرسية لمناظرات أعوان الدولة، الدليل: في العام الماضي: أضرب الأساتذة مرار في التعليم العمومي، لكنهم لم يضربوا أبدا عن الدروس الخصوصية.

شاهد أيضاً

حول إضرابات الاتّحاد

نور الدين الغيلوفي اتّحاد الشغل يقرّر إضرابًا عامًّا بيومين: يوم من نصيب القطاع العام والآخر ...

اترك رد