الخميس , 15 نوفمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / ثلاث شخصيات إستعمارية

ثلاث شخصيات إستعمارية

أحمد الغيلوفي
انهيت الان كتابا حول شخصيات فرنسية ثلاث قادت السياسة الاستعمارية في تونس: برنار روا، مونشيكور وشارل سومانيي: الاول ادخل الاستعمار باقل التكاليف والثاني قاد الاستيطان وافتك الاراضي وواجه الجالية الايطالية والاخير قاد الانسحاب وضمن مصالح فرنسا. ماذا استخلصت؟
1. الاستعمار يراهن دوما على الفئة المُهيمنة:
في الفترة الاولى كان الجهل عاما وكانت الزوايا مُتحكمة في الناس لذلك استمالها وقسًم معها الغنائم مقابل تحريمها للمقاومة.
في الفترة الثانية راهن على الارستقراطية البلدية وربطها به لذلك كانت ترفض الاستقلال.
في فترة الانسحاب راهن على الشق الذي درس في باريس واصبح قريبا وجدانيا منه على حد عبارة سومانيي واستبعد الشق المربوط بالشرق العربي.
2. الدً اعداء التطور واعداء الشعوب هي الفئات الرابحة من النظام السائد. مصالحها مربوطة بالوضع القائم لذلك تعارض اي جديد.
3. الانتصار دوما لمن يحملون قيما جديدة: من الاستقلال حتى 2011 تكونت فئة وراكمت مصالحا ومواقعا واصبحت عائقا. 17 ديسمبر كانت بداية انحدارها. مسألة وقت. سوف تندثر.
4. ما يقوم به سفير فرنسا الان هو بالضبط ما كانت تقوم به الشخصيات الفرنسية المذكورة اعلاه: التنقل داخل البلاد والظهور بمظهر “صديق تونس”. الاول قال لنا انا ولي صالح والاخير قال لنا “مطهًر”.

شاهد أيضاً

الشيخ “سلمان الخاسر”

أحمد الغيلوفي تعرفون قصة سلمان الخاسر. سُمِّي بالخاسر لأنه باع مُصحفا واشترى بثمنه طبلا. كذلك ...

للتًفكير: "كتلة المكتب التنفيذي"

أحمد الغيلوفي • 93 % من الإضرابات التي شهدتها البلاد منذ تاسيس الإتحاد حتى الآن ...