الجمعة ، 21 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / المساواة في المنافسات الرياضية ؟

المساواة في المنافسات الرياضية ؟

أحمد القاري

أين المساواة بين الرجل والمرأة في المنافسات الرياضية؟

يجب على الحركات النسوية والليبراليين عموما أن يفرضوا على المجتمع أن يعطي 50 في المائة من اهتمامه لدوريات النوادي النسوية، وذلك في خطوة مؤقتة لمدة سنة يتم بعدها إدماج النوادي وفرض حصة نسائية فيها لا تقل عن 50 في المائة. مع توفير حظوظ للهويات الجنسية الأخرى من متحولين ومجهولي الجنس حتى لا يضيع حق أحد.
وما زلت أقترح حل 5 لاعبين ذكور و5 لاعبات وحارس متحول جنسيا. مع اعتماد ملابس رياضية تخفي أي علامة جنسية لتجنب التمييز.
ولحل مشكلة التمايز في القوة البدنية الناتجة عن تحيز الطبيعة ضد النساء وعن آلاف السنين من تحكم الرجال في المجتمعات الباترياركية بعد انقلابهم على المجتمع الأصلي الماترياركي (الأمومي) السعيد يمكن استخدام برنامج حقن هرمونات للاعبين حتى تستوي قدراتهم البدنية ونصل إلى مرحلة المساواة الكاملة والمجتمع السعيد.
أي شيء أقل من ذلك سيكون خيانة واضحة للقضية النسوية وللحريات وبرنامج النوع.

شاهد أيضاً

دجاجة، دودة، ديك

الطيب الجوادي وطرطاف لا يقرا لا يكتب دجاجة، دودة، سردوك وأصرخ باكيا محتجّا – والله ...

اترك رد