الجمعة ، 21 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الدين ليس “مجرد حكاية” !

الدين ليس “مجرد حكاية” !

القاضي أحمد الرحموني

“أحنا معدناش علاقة بحكاية الدّين والقرآن و احنا نتعاملو مع الدّستور!
و نحن في دولة مدنية والقول أن تونس دولة لها مرجعيّة دينية خطأ و خطأ فاحش ؟؟؟”

لا أدري إن كان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بقوله هذا يعي -وهو الذي يسهر على احترام الدستور- أن الدولة لها علاقة بالدين وبقيمه ومقوماته وذلك بمقتضى أحكام الدستور نفسه، الذي ينص في توطئته على تمسك شعبنا “بتعاليم الإسلام ومقاصده المتسمة بالتفتح والإعتدال” فضلا عن أن تونس كانت دوما بنص الدستور دولة حرة، الاسلام دينها والعربية لغتها (الفصل 1 من الدستور) وأن الترشح لمنصب رئيس الجمهورية هو حق لكل تونسي دينه الإسلام (الفصل 74 من الدستور).

كما لا أدري إن كان رئيس الجمهورية يعي أننا -وإن كنا في “دولة مدنية تقوم على المواطنة وإرادة الشعب وعلوية القانون” (الفصل 2 من الدستور)- فلا يتضمن ذلك أن تونس “هي جمهورية علمانية” مثلما تنص على ذلك المادة الأولى من الدستور الفرنسي. وعلى هذا الإعتبار فليس خطأ أن نقول أن “الإسلام دين الدولة” وأنه لا يجوز أن يتولى رئاسة الجمهورية تونسي “ملحد” أو أحد المعتنقين لديانة أخرى غير الإسلام.
ولذلك يبدو أن الدين (والقرآن أيضا) ليس مجرد “حكاية” -كما يقول الرئيس- وأن علاقتنا به يقتضيها الدستور والدولة المدنية !

شاهد أيضاً

الخارج في الداخل .. المؤامرة أقل من ذلك

سفيان العلوي لا تخضع قراءة تأثير الخارج في الداخل فقط إلى التقدير الموضوعي الجيوسياسي بل ...

اترك رد